أدعية مأثورة

سبتمبر 27, 2008

مما يستحب أن يدعو بها المرء صباحاً ومساءً وبعقب كل صلاة

دعاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد ركعتى الفجر

قال ابن عباس رضى الله عنهما: بعثنى العباس إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأتيته ممسياً وهو فى بيت خالتى ميمونة فقام يصلى من الليل، فلما صلى ركعتى الفجر قبل صلاة الصبح قال: “اللهم إنى أسألك رحمة من عندك تهدى بها قلبى، وتجمع بها شملى، وتلم بها شعثى، وترد بها الفتن عنى، وتصلح بها دينى، وتحفظ بها غائبى، وترفع بها شاهدى، وتزكى بها عملى، وتبيض بها وجهى، وتلهمنى بها رشدى، وتعصمنى بها من كل سوء، اللهم اعطنى إيماناً صادقاً ويقيناً ليس بعده كفر، ورحمة أنال بها شرف كرامتك فى الدنيا والآخرة، اللهم إنى أسألك الفوز عند القضاء ومنازل الشهداء وعيش السعداء والنصر على الأعداء ومرافقة الأنبياء، اللهم إنى أنزل بك حاجتى وإن ضعف رأيى وقلت حيلتى وقصر عملى وافتقرت إلى رحمتك، فأسألك يا كافى الأمور ويا شافى الصدور كما تجير بين البحور أن تجيرنى من عذاب السعير ومن دعوة الثبور ومن فتنة القبور، اللهم ما قصر عنه رأيى وضعف عنه عملى ولم تبلغه نيتى وأمنيتى من خير وعدته أحداً من عبادك أو خير أنت معطيه أحداً من خلقك فإنى أرغب إليك فيه وأسألكه يارب العالمين، اللهم اجعلنا هادين مهتدين غير ضالين ولا مضلين حرباً لأعدائك وسلماً لأوليائك نحبب بحبك من أطاعك من خلقك ونعادى بعداوتك من خالفك من خلقك، اللهم هذا الدعاء وعليك الإجابة، وهذا الجهد وعليك التكلان، وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ذى الحبل الشديد والأمر الرشيد أسألك الأمن يوم الوعيد والجنة يوم الخلود مع المقربين الشهود والركع السجود الموفين بالعهود إنك رحيم ودود وأنت تفعل ما تريد، سبحان الذى لبس العز وقال به، سبحان الذى تعطف بالمجد وتكرم به، سبحان الذى لا ينبغى التسبيح إلا له، سبحان ذى الفضل والنعم، سبحان ذى العزة والكرم، سبحان الذى أحصى كل شئ بعلمه، اللهم اجعل لى نوراً فى قلبى ونوراً فى قبرى، ونوراً فى سمعى، ونوراً فى بصرى، ونوراً فى شعرى، ونوراً فى بشرى، ونوراً فى لحمى، ونوراً فى دمى، ونوراً فى عظامى، ونوراً من بين يدى، ونوراً من خلفى، ونوراً عن يمينى، ونوراً عن شمالى، ونوراً من فوقى، ونوراً من تحتى، اللهم زدنى نوراً وأعطنى نوراً واجعل لى نوراً”

 

دعاء عائشة رضى الله عنها

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعائشة رضى الله عنها: “عليك بالجوامع الكوامل، قولى اللهم إنى أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت به وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت وما لم أعلم، وأسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل، وأسألك من الخير ما سألك عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأستعيذك مما استاعذك منه عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأسألك ما قضيت لى من أمر أن تجعل عاقبته رشداً برحمتك يا أرحم الراحمين”


دعاء فاطمة رضى الله عنها

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “يا فاطمة ما يمنعك أن تسمعى ما أوصيك به؟ أن تقولى: يا حى يا قيوم برحمتك أستغيث لاتكلنى إلى نفسى طرفة عين وأصلح لى شأنى كله”


دعاء أبى بكر الصديق رضى الله عنه

علَّم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أبا بكر الصديق رضى الله عنه أن يقول: “اللهم إنى أسألك بمحمد نبيك وإبراهيم خليلك وموسى نجيك وعيسى كلمتك وروحك وتوراة موسى وإنجيل عيسى وزبور داود وفرقان محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعليهم أجمعين، وبكل وحى أوحيته أو قضاء قضيته أو سائل أعطيته أو غنى أفقرته أو فقير أغنيته أو ضال هديته، وأسألك باسمك الذى أنزلته على موسى صلى الله عليه وسلم، وأسألك باسمك الذى بثثت به أرزاق العباد، وأسألك باسمك الذى وضعته على الأرض فاستقرت، وأسألك باسمك الذى وضعته على السموات فاستقلت، وأسألك باسمك الذى وضعته على الجبال فرست، وأسألك باسمك الذى استقل به عرشك، وأسألك باسمك الطهر الطاهر الأحد الصمد الوتر المنزل فى كتابك من لدنك من النور المبين، وأسألك باسمك الذى وضعته على النهار فاستنار وعلى الليل فأظلم وبعظمتك وكبريائك وبنور وجهك الكريم أن ترزقنى القرآن والعلم به، وتخلطه بلحمى ودمى وسمعى وبصرى، وتستعمل به جسدى بحولك وقوتك، فإنه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الراحمين”

 

دعاء بريدة الأسلمى رضى الله عنه

وروى أنه قال له صلى الله عليه وآله وسلم: “يا بريدة ألا أعلمك كلمات من أراد الله به خيراً علمهن إياه ثم لم ينسهن أبداً قال: فقلت بلى يا رسول الله قال: قل: اللهم إنى ضعيف فقو فى رضاك ضعفى وخذ إلى الخير بناصيتى واجعل الإسلام منتهى رضاى، اللهم إنى ضعيف فقونى وإنى ذليل فأعزنى وإنى فقير فأغننى يا أرحم الراحمين”


دعاء قبيصة بن المخارق

إذ قال لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: علمنى كلمات ينفعنى الله عز وجل بها فقد كبر سنى وعجزت عن أشياء كثيرة كنت أعملها فقال عليه السلام: “أما لدنياك فإذا صليت الغداة فقل ثلاث مرات سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم فإنك إذا قلتهن أمنت من الغم والجزام والبرص والفالج، وأما لآخرتك فقل: اللهم اهدنى من عندك وأفضل علىّ من فضلك وانشر علىّ من رحمتك وأنزل علىّ من بركاتك، ثم قال صلى الله عليه وآله وسلم: أما إنه إذا وافى بهن عبد يوم القيامة لم يدعهن فتح الله له أربعة أبواب من الجنة يدخل من أيها شاء


دعاء أبى الدرداء رضى الله عنه

قيل لأبى الدرداء رضى الله عنه: قد احترقت دارك- وكانت النار قد وقعت فى محلته- فقال: ما كان الله ليفعل ذلك، فقيل له ذلك ثلاثاً وهو يقول: ما كان الله ليفعل ذلك، ثم أتاه آت فقال: يا أبا الدرداء إن النار حين دنت من دارك طفئت، وقال: قد علمت ذلك، فقيل له: ما ندرى أى قوليك أعجب؟ قال: إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: من يقول هؤلاء الكلمات فى ليل أو نهار لم يضره شئ وقد قلتهن وهى: “اللهم أنت ربى لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، أعلم أن الله على كل شئ قدير وأن الله أحاط كل شئ علماً وأحصى كل شئ عدداً، أللهم أنى أعوذ بك من شر نفسى ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربى على صراط مستقيم”


دعاء الخليل إبراهيم عليه الصلاة السلام

كان يقول إذا أصبح: اللهم إن هذا خلق جديد فافتحه علىّ بطاعتك واختمه لى بمغفرتك ورضوانك وارزقنى فيه حسنة تقبلها منى وزكها وضاعفها لى، وما عملت فيه من سيئة فاغفرها لى إنك رحيم ودود كريم

قال: ومن دعا بهذا الدعاء إذا أصبح فقد أدى شكر يومه

 

 

دعاء عيسى عليه الصلاة والسلام

كان يقول: اللهم إنى أصبحت لا أستطيع دفع ما أكره ولا أملك نفع ما أرجو وأصبح الأمر بيد غيرى وأصبحت مرتهناً بعملى فلا فقير أفقر منى، أللهم لا تشمت بى عدوى ولا تسؤ بى صديقى ولا تجعل مصيبتى فى دينى ولا تجعل الدنيا أكبر همى ولا تسلط علىّ من لا يرحمنى يا حى يا قيوم


دعاء الخضر عليه السلام

يقال: إن الخضر وإلياس عليهما السلام إذا التقيا فى كل موسم لم يفترقا إلا عن هذه الكلمات: “بسم الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله، ما شاء الله كل نعمة من الله، ما شاء الله الخير كله بيد الله، ما شاء الله لا يصرف السوء إلا الله”

فمن قالها ثلاثاً حين أصبح أمن من الحرق والغرق والسرق إن شاء الله تعالى


دعاء معروف الكرخى رضى الله عنه

قال محمد بن حسان: قال لى معروف الكرخى رحمه الله: ألا أعلمك عشر كلمات خمس للدنيا وخمس للآخرة من دعا الله عز وجل بهن وجد الله تعالى عندهن، قلت اكتبها لى، قال: لا ولكن أرددها عليك كما رددها علىّ بكر بن خنيس رحمه الله: حسبى الله لدينى، حسبى الله لدنياى، حسبى الله الكريم لما أهمنى، حسبى الله الحليم القوى لمن بغى علىّ، حسبى الله الشديد لمن كادنى بسوء، حسبى الله الرحيم عند الموت، حسبى الله الرؤوف عند المسألة فى القبر، حسبى الله الكريم عند الحساب، حسبى الله اللطيف عند الميزان، حسبى الله القدير عند الصراط، حسبى الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم”، وقد روى عن أبى الدرداء أنه قال: “من قال فى كل يوم سبع مرات “فإن تولوا فقل حسبى الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم” كفاه الله عز وجل ما أهمه من أمر آخرته صادقاً كان أو كاذباً


دعاء عتبة الغلام

وقد رؤى فى المنام بعد موته فقال: دخلت الجنة بهذه الكلمات “اللهم يا هادى المضلين ويا راحم المذنبين ويا مقيل عثرات العاثرين إرحم عبدك ذا الخطر العظيم والمسلمين كلهم أجمعين، واجعلنا مع الأخيار المرزوقين الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين آمين يا رب العالمين

 

دعاء آدم عليه الصلاة والسلام

قالت عائشة رضى الله عنها: لما أراد الله عز وجل أن يتوب على آدم صلى الله عليه وسلم طاف بالبيت سبعاً وهو يومئذ ليس بمبنى ربوة حمراء، ثم قام فصلى ركعتين ثم قال: “أللهم إنك تعلم سرى وعلانيتى فاقبل معذرتى، وتعلم حاجتى فاعطنى سؤلى، وتعلم ما فى نفسى فاغفر لى ذنوبى، أللهم إنى أسألك إيماناً يباشر قلبى ويقيناً صادقاً حتى أعلم أنه لن يصيبنى إلا ما كتبته علىّ والرضا بما قسمته لى يا ذا الجلال والإكرام”

فأوحى الله عز وجل إليه أنى قد غفرت لك، ولم يأتنى أحد من ذريتك فيدعونى بمثل الذى دعوتنى به إلا غفرت له وكشفت غمومه وهمومه ونزعت الفقر من بين عينيه وأتجرت له من وراء كل تاجر وجاءته الدنيا وهى راغمة وإن كان لا يريدها


دعاء على بن أبى طالب رضى الله عنه

رواه عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: “إن الله يمجد نفسه كل يوم ويقول: إنى أنا الله رب العالمين، إنى أنا الله لا إله إلا أنا الحى القيوم، إنى أنا الله لا إله إلا أنا العلى العظيم، إنى أنا الله لا إله إلا أنا لم ألد ولم أولد، إنى أنا الله لا إله إلا أنا العفو الغفور، إنى أنا الله لا إله إلا أنا مبدئ كل شئ وإلىّ يعود العزيز الحكيم الرحمن الرحيم مالك يوم الدين خالق الخير والشر خالق الجنة والنار الواحد الأحد الفرد الصمد الذى لم يتخذ صاحبة ولا ولداً، الفرد الوتر عالم الغيب والشهادة الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور الكبير المتعال المقتدر القهار الحليم الكريم، أهل الثناء والمجد أعلم السر وأخفى القادر الرزاق فوق الخلق والخليقة” وذكر قبل كل كلمة: “إنى أنا الله لا إله إلا أنا” كما أوردناه فى الأول فمن دعا بهذه الأسماء فليقل: “إنك أنت الله لا إله إلا أنت كذا وكذا” فمن دعا بهن كتب مع الساجدين والمخبتين الذين يجاورون محمداً وإبراهيم وموسى وعيسى والنبيين صلوات الله عليهم فى دار الجلال، وله ثواب العابدين فى السموات والأرضين

وصلى الله على محمد وعلى كل عبدٍ مصطفى


 

اللهم بلغنا رمضان…

أغسطس 27, 2008

بسم الله الرحمن الرحيم

—————–

وجوب صومه

قال تعالى  

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ

آية 183 البقرة

 
 

وقال 

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ

آية 185 البقرة

 
 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  

بنى الإسلام على خمس شهادة ألا اله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصيام رمضان وحج البيت

 
 

وقد فرض صيام رمضان يوم الاثنين لليلتين خلتا من شعبان من السنة الثانية للهجرة

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

 
 

فضل رمضان

عن ابى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لما حضر رمضان  

قد جاءكم شهر مبارك افترض عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه الشياطين ، فيه ليلة خير من ألف شهر ، من حرم خيرها فقد حرم

رواه احمد والنسائى والبيهقى

 
 

عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 

من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه

رواه البخارى ومسلم

 
 

عن ابى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال 

الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ، ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر

رواه مسلم

 
 

عن ابى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال الله عز وجل 

كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لى وأنا أجزى به، والصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يجهل، فإن شاتمه أحد او قاتله فليقل إني صائم مرتين والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك. وللصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح بفطره ، وإذا لقى ربه فرح بصومه

رواه أحمد ومسلم والنسائي

 
 

عن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال 

الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه. ويقول القرآن “منعته النوم بالليل ، فشفعني فيه فيشفعان

رواه أحمد بسند صحيح

 
 

عن سهل بن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال  

إن للجنة بابا يقال له الريان ، يقال يوم القيامة : أين الصائمون ؟ فإذا دخل آخرهم أغلق ذلك الباب

رواه البخاري ومسلم

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

وتمام المنة للشيخ الألبانى

 
 

اركان الصوم

للصيام ركنان

الركن الأول الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس لقوله تعالى  

فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل

آية 187 البقرة

 
 

الركن الثاني النية لقوله تعالى  

وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين

آية 5 البينة

وقوله صلى الله عليه وسلم

إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى

ولابد أن تكون قبل الفجر من كل ليلة من ليالي رمضان لحديث حفصة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

من لم يجمع الصيام قبل الفجر ، فلا صيام له

رواه أحمد وأصحاب السنن

ويجمع من الإجماع وهو إحكام النية والعزيمة

وتصح النية فى اى جزء من الليل ، ولا يشترط التلفظ بها فإنها عمل قلبي ، لا دخل للسان فيه ، فإن حقيقتها القصد إلى الفعل امتثالا لأمر الله تعالى ، وطلبا لوجهه الكريم

فمن تسحر بالليل ، قاصدا الصيام ، تقربا إلى الله بهذا الإمساك ، فهو ناوٍ

ومن عزم على الكف عن المفطرات ، أثناء النهار ، مخلصا لله ، فهو ناوٍ كذلك وإن لم يتسحر

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

 
 

رخصة الفطر

من له رخصة الفطر وتجب عليه الفدية  

الشيخ الكبير

المرأة العجوز

المريض الذي لا يرجى برؤه

أصحاب الأعمال الشاقة الذين لا يجدون متسعا من الرزق فى غير هذا العمل الشاق

فإذا كان الصيام يجهدهم ويشق عليهم مشقة شديدة فى جميع فصول السنة فيرخص لهم الفطر على أن يطعموا كل يوم مسكينا

وعند ابن عمر ، وابن عباس أن الحبلى والمرضع إذا خافتا على أنفسهما وأولادهما أفطرتا ويكون ذلك بالتجربة أو بإخبار الطبيب الثقة أو بغلبة الأمر ، وعليهما الفدية ، ولا قضاء عليهما


من له رخصة الفطر ويجب عليه القضاء  

المريض الذي يرجى برؤه

المسافر

والمرض المبيح للفطر هو المرض الشديد الذي يزيد بالصوم أو يخشى تأخر برئه

وعن السفر قال حمزة الأسلمى : يا رسول الله ، أجد منى قوة على الصوم فى السفر فهل على جناح ؟ فقال

هى رخصة من الله تعالى فمن أخذ بها فحسن ، ومن أحب أن يصوم فلا جناح عليه

رواه مسلم


من يجب عليه الفطر والقضاء معا  

الحائض

النفساء

ويحرم عليهما الصيام وإذا صاما لا يصح الصوم ، ويقع باطلا ، وعليهما القضاء

عن عائشة قالت كنا نحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فنؤمر بقضاء الصوم ، ولا نؤمر بقضاء الصلاة

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

 
 

آداب الصيام

السحور 

عن أنس رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

تسحروا فإن السحور بركة

رواه البخاري ومسلم

وعن المقدام بن معد يكرب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

عليكم بهذا السحور فإنه الغذاء المبارك

رواه النسائي

وسبب البركة أنه يقوي الصائم وينشطه ويهون عليه الصيام.

ويتحقق السحور بكثير الطعام وقليله ولو بجرعة ماء

ووقت السحور من منتصف الليل إلى طلوع الفجر والمستحب تأخيره

عن زيد بن ثابت قال تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم قمنا إلى الصلاة ، قلت كم كان قدر ما بينهما ؟ قال خمسين آية

رواه البخارى ومسلم


تعجيل الفطر  

يستحب للصائم تعجيل الفطر متى تحقق غروب الشمس

عن سهل بن سعد : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

لا يزال الناس بخير ، ما عجلوا الفطر

رواه البخارى ومسلم

عن أنس رضى الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات قبل ان يصلى ، فإن لم تكن فعلى تمرات ، فإن لم تكن ، حسا حسوات ( أى شرب) من ماء

رواه أبو داود والحاكم والترمذى


الدعاء عند الفطر وأثناء الصيام  

عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد

رواه ابن ماجه

وثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول

ذهب الظمأ ، وابتلت العروق ، وثبت الأجر إن شاء الله تعالى

وروى مرسلا أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول

اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت

روى الترمذي أنه صلى الله عليه وسلم قال

ثلاثة لا ترد دعوتهم : الصائم حتى يفطر ، والإمام العادل ، والمظلوم

ويستفاد منه استحباب الدعاء طول مدة الصيام


الكف عما يتنافى مع الصيام  

ليس الصيام مجرد إمساك عن الأكل والشرب بل ينبغي على الصائم ان يتحفظ من الأعمال التى تخدش صومه حتى ينتفع بالصيام وتحصل التقوى وتحدث المنفعة بتهذيب النفس وتعويدها الخير

عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

ليس الصيام من الأكل والشرب ، إنما الصيام من اللغو والرفث ، فإن سابك أحد ، أو جهل عليك ، فقل إني صائم إني صائم

رواه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم

عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه

رواه الجماعة إلا مسلما

وعنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع ،ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر

رواه النسائى وابن ماجه والحاكم.


السواك  

ويستحب للصائم أن يتسوك أثناء الصيام ، ولا فرق بين أول النهار وآخره وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتسوك وهو صائم


الجود ومدارسة القرآن  

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن

رواه البخاري

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة (أي في الإسراع والعموم)


الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر  

عن عائشة رضى الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر الأواخر أحيى الليل وأيقظ أهله وشد المئزر

رواه البخارى ومسلم

وفى رواية لمسلم كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهده فى غيره

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

 
 

مباحات الصيام

نزول الماء والانغماس فيه  

لما رواه أبو بكر بن عبد الرحمن عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه حدثه فقال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصب على رأسه الماء وهو صائم من العطش أو من الحر

رواه احمد ومالك وأبو داود

فإن دخل الماء في جوف الصائم من غير قصد فصومه صحيح


الاكتحال  

والقطرة ونحوهما مما يدخل العين سواء أوجد طعمه في حلقه أو لم يجده لأن العين ليست منفذا إلى الجوف


القبلة  

لمن قدر على ضبط نفسه

ثبت عن عائشة رضى الله عنها قالت كان النبى صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم وكان أملككم لإربه

ولا فرق بين الشاب والشيخ فى ذلك والاعتبار بتحريك الشهوة وخوف الإنزال فإن حركت الشهوة كرهت وإن لم تحركها لم تكره والأولى تركها

وهى سواء قبل الخد أو الفم أو غيرهما

وهكذا المباشرة باليد والمعانقة لهما حكم القبلة


الحقنة  

مطلقا سواء كانت للتغذية أم لغيرها وسواء كانت بالعروق أو تحت الجلد فإنها وإن وصلت للجوف فإنها تصل إليه من غير المنفذ المعتاد


الحجامة  

وهى اخذ الدم من الرأس

فقد احتجم النبي صلى الله عليه وسلم وهو صائم إلا إذا كانت تضعف الصائم فإنها تكره له


المضمضة والاستنشاق  

إلا انه تكره المبالغة فيهما

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

فإذا استنشقت فأبلغ إلا أن تكون صائما

رواه أصحاب السنن


مباحات أخرى  

بلع الريق

غبار الطريق

غربلة الدقيق والنخامة ونحو ذلك

أن يذوق الطعام الخل والشئ الذى يريد شراءه

ومضغ الطعام للوليد كما قال البعض اذا لم يدخل منه شئ للجوف

شم الروائح الطيبة

ويباح للصائم أن يأكل ويشرب ويجامع حتى يطلع الفجر

ويباح للصائم أن يصبح جنبا

والحائض والنفساء إذا انقطع الدم من الليل جاز لهما تأخير الغسل إلى الصبح وأصبحتا صائمتين ثم عليهما التطهر للصلاة

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

وتمام المنة للشيخ للألبانى

 
 

مبطلات الصيام

والشرب عمدا  

فإن كان ناسيا أو مخطئا أو مكرها فلا قضاء عليه ولا كفارة

عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

من نسى وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه

رواه الجماعة

 
 

وعنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

من افطر فى رمضان ناسيا فلا قضاء عليه ولا كفارة

رواه الدراقطنى والبيهقى والحاكم

 
 

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

إن الله وضع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه

رواه ابن ماجه والطبرانى والحاكم


القئ عمدا  

فإن غلبه القئ فلا قضاء عليه ولا كفارة

عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

من ذرعه القئ فليس له قضاء ومن استقاء عمدا فليقض

رواه احمد وابو داود والترمذي وابن ماجه وابن حبان والدراقطنى والحاكم

وذرعه بمعنى غليه ، واستقاء بمعنى تعمد القئ بشم ما يقيئه أو بإدخال يده


الحيض والنفاس  

ولو فى اللحظة الأخيرة قبل غروب الشمس وهذا مما اجمع عليه العلماء


الاستنماء  

فإن كان سببه مجرد النظر نهارا فى رمضان لا يبطل الصيام ولا يجب فيه شئ

وكذلك المذى لا يؤثر فى الصوم قل أو كثر


تناول ما لا يتغذى به  

من المنفذ المعتاد إلى الجوف مثل تعاطى الملح الكثير فهذا يفطر في قول عامة أهل العلم


من نوى الفطر  

إذا نوى الفطر وهو صائم بطل الصوم وان لم يتناول مفطرا لأن النية من اركان الصيام ونقضها متعمدا ينقض الصيام لا محالة


الظن بغروب الشمس أو عدم طلوع الفجر  

إذا آكل أو شرب أو جامع ظانا غروب الشمس أو عدم طلوع الفجر ففيه خلاف فعليه القضاء عند جمهور العلماء ومنهم الأئمة الأربعة

وذهب البعض إلى ان صومه صحيح ولا قضاء عليه

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

وتمام المنة للشيخ للألبانى

 
 

قيام رمضان

مشروعية قيام رمضان 

قيام رمضان (صلاة التراويح) سنة للرجال والنساء تؤدى بعد صلاة العشاء وقبل الوتر ركعتين ركعتين ويستمر وقتها إلى آخر الليل

روى الجماعة عن أبى هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرغب فى قيام رمضان من غير أن يأمر فيه بعزيمة فيقول

من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه

ورووا إلا الترمذى عن عائشة قالت: صلى النبى صلى الله عليه وسلم فى المسجد فصلى بصلاته ناس كثير ثم صلى من القابلة فكثروا، ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة فلم يخرج إليهم فلما أصبح قال

قد رأيت صنيعكم فلم يمنعنى من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم


عدد ركعاته  

روى الجماعة عن عائشة أن النبى صلى الله عليه وسلم ما كان يزيد فى رمضان ولا فى غيره على إحدى عشرة ركعة

ورى ابن خزيمة وابن حبان فى صحيحيهما عن جابر: أنه صلى الله عليه وسلم صلى بهم ثمانى ركعات والوتر

وهذا هو المسنون (8 ركعات بخلاف الوتر) الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يصح عنه شيء غير ذلك


الجماعة فيه  

قيام رمضان يجوز أن يصلى فى جماعة كما يجوز أن يصلى على انفراد ، ولكن صلاته جماعة فى المسجد أفضل عند الجمهور وقد تقدم ما يفيد أن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى بالمسلمين جماعة ولم يداوم على الخروج خشية أن يفرض عليهم ثم كان أن جمعهم عمر هلى إمام


القراءة فيه  

ليس فى القراءة فى قيام رمضان شيء مسنون

وورد عن السلف أنهم كانوا يقرؤون المائتين ويعتمدون على العصي من طول القيام ، ولا ينصرفون إلا قبيل بزوغ الفجر فيستعجلون الخدم بالطعام مخافة أن يطلع عليهم. قال القاضى لا يستحب النقصان من ختمة في الشهر ليسمع الناس جميع القرآن ، ولا يزيد على ختمه كراهية المشقة على من خلفه، والتقدير بحال الناس أولى

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

وتمام المنة للشيخ الألبانى

 

قضاء رمضان

 
 

لا يجب قضاء رمضان على الفور بل يجب وجوبا موسعا في أى وقت وكذلك الكفارة

فقد صح عن عائشة أنها كانت تقضى ما عليها من رمضان في شعبان ولم تكن تقضيه فورا عند قدرتها على القضاء

والقضاء مثل الأداء بمعنى ان من ترك اياما يقضيها دون ان يزيد عليها

ولا يلزم القضاء في أيام متتابعة فمن الممكن القضاء في أيام متتابعات أو غير متتابعات

ومن مات وعليه صيام فيستحب على الولي أن يصوم عن الميت

عن ابن عباس رضى الله عنهما أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صيام شهر أفأقضيه عنها فقال

لو كان على أمك دين أكنت قاضيه؟ قال نعم قال فدين الله أولى أن يقضى

رواه أحمد وأصحاب السنن

 
 

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

 
 

ليلة القدر

هى أفضل ليالي السنة

قال تعالى  

(إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3

آيات 1-3 القدر

أى العمل فيها من الصلاة والتلاوة والذكر خير من العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر

 
 

ويستحب طلبها فى العشر الأواخر من رمضان فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في طلبها في العشر الأواخر من رمضان وكان إذا دخل العشر الأواخر أحيا الليل أيقظ أهله وشد المئزر أى اعتزل النساء واشتد في العبادة

 

وأكثرهم على أنها ليلة السابع والعشرين

 
 

عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال 

من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم م ذنبه

رواه البخاري ومسلم

 
 

عن عائشة رضى الله عنها قالت قلت يا رسول الله أرأيت إن علمت أى ليلة ليلة القدر ما أقول فيها قال 

قولى اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

رواه أحمد وابن ماجه والترمذى

 
منقول من منتدبات المحاسبين الاردنيين والعرب

المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق

احصائيات المدونة

أغسطس 13, 2008

بحمد الله شرف الى مدونتي الزائر رقم 100 الف في خلال عمر المدونة الفعلي البالغ خمس شهور .

قد يقول البعض ان هذا العدد ليس بالكبير بالنسبة لمواقع اخرى او مدونات او منتديات ولكن انا مقتنع بهذا العدد لسبب بسيط جدا وهو ان المدونة مهنية بحته ولا يوجد بها أي مواد اخرى غير مواد المهنة حيث ان من يزورها هم المهنيين والطلبة والباحثين والاشخاص ذو الاختصاص .

كان اكبر عدد زوار للمدونة في يوم واحد 949 زائر يوم 29 ابريل 2008 . اقل زيارات تكون يوم الجمعة .

عدد التعليقات مع الردود 534 تعليق .

جميع التعليقات اما دعاء او شكر او استفسارات ولا يوجد أي تعليق غير مرغوب فيه .

اكثر شهر كان به زوار كان شهر 6-2008 حيث بلغوا 18,604 زائر .

يوجد للمدون روابط في جميع المنتديات المهنية وتم اضافتها اما بواسطة ادارة المنتدى او الزوار.

احسن المشاركات حسب عدد الزوار والتعليقات

تدقيق الحسابات, 4,017

كتب محاسبية وادارية واخرى, 3,750

المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً: General Accepted Accounting Principles, 2,532

الوظائف الشاغرة

يوليو 31, 2008

لقد خصصت قسم خاص بالوظائف الشاغرة في المدونة وقد لاحظت ان الكثير من الاخوة لا يقوم بعرض سيرته الذاتية لطلب الوظيفة بل يقوم بكتابة جملة او كثر يطلب فيها وظيفة ولا يقوم بكتابتها حسب الاصول فالسيرة الذاتية هي وسيلتك لتعريف الناس بك فمن المهم أن تدوِّن فيها كل ما قد يؤثر على قرار اختيارك وأن تكون مستوفية للبيانات الأساسية. وبالتالي فأي سيرة ذاتية لابد و أن تحتوي على بيانات شخصية، التعليم، خبرة العمل، اللغات، معلومات إضافية. قد تضاف أقسام أخرى مثل التدريب، المهارات الشخصية، الأبحاث والمطبوعات.

وقد اعجبني موضوع السيرة الذاتية في مدونة الهندسة والادارة اتمنى من الجميع الاطلاع عليه للاستفادة

 

قسم جديد بالمدونة

يوليو 29, 2008

ارجو المعذرة لغيابي طيلة الشهر حيث لم اقم بالتدوين او اضافة أي مواضيع للمدونة وذلك لظروف شخصية شغلتني عن التدوين وهي خطبة ابنتي البكر .    وبالمناسبة ابنتي محاسبة وخطيبها كذلك .

 

تم اضافة قسم جديد بالمدونة وهو قسم تطبيقات الاوفس حيث سيشتمل على تطبيقات الاكسل والوورد والاكسس وستكون تطبيقات محاسبية ونماذج محاسبة وتدقيق وادارة . وساراعي في ان تكون التطبيقات والنماذج على قدر كبير من الجودة والمهنية وليس مجرد تطبيقات او نماذج فقط وسيتم تصنيفها بشكل جيد واتمنى من الاخوة الزوار ان يتعاونوا معي في أي تعديلات او اضافات .

 

لقد تم اضافة هذا القسم لما لمجموعة الاوفس من اهمية كبيرة في اعمال المحاسبين والاداريين .

 

هناك بعض التعليقات والطلبات من الاخوة يطلبون فيها برامج تدقيق حسابات وفي الحقيقة حتى الان لم يقابلني أي برنامج تدقيق حسابات تجاري وكل ما اعرفه عن برامج التدقيق الخاصة بشركات التدقيق الكبيرة هي عبارة عن برامج تشتمل على اجراءات التدقيق حسب معايير التدقيق الدولية بالاضافة الى بعض التطبيقات الخاصة باختيار العينات او تصنيف الحسابات او تصميم البيانات المالية او تصنيف وتجميع الحسابات بالاضافة الى اوراق عمل التدقيق .

بعيدا عن السياسة

يونيو 18, 2008

ارسل لي احد الاخوة مقالة طويلة عن العولمة والسيطرة والهيمنة والاحتلال الامبريالي للدول المتخلفة والتي كما يتضمن المقال لديها ثروات هائلة لا تستغلها بسبب ان المحتل يدعها كمخزون استراتيجي للمستقبل .والمقالة مليئة بالصبغة السياسية اكثر منها مهنية . وحيث ان مبدأي ان لا اخلط بين المهنية والسياسة فقد حذفت الموضوع الذي تم ارساله ضمن التعليقات. والسياسة موجودة بكثرة في المواقع والمدونات والمنتديات ومنها الخاصة بالمنشقين عن حكوماتهم او كما يسمونهم المعارضة . ولكن المهنية منها قليلة جدا . لذلك فلنكن مهنيين.

تصلني تعليقات كثيرة جدا ولا اهمل اي منها وارد عليها جميعا وقد اتاخر في الرد لاسباب اهمها عدم وجود الوقت الكافي ولكني في الاخير ارد. والحقيقة تصلني تعليقات كثيرة جدا بها كلمات رائعة تعطيني دفعة قوية لبذل المزيد من التدوين .

ولكن لي ملاحظة بسيطة,,,,, اين التعليقات التي تضيف للموضوع او التي تنتقد الموضوع او تعدل فيه مثل ما جاء من الدكنور ظاهر القشي في موضوع

المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً فكم اتمنى ان اجد اضافات من الزوار .

حملة المدونة ضد التدخين

يونيو 3, 2008

انا احد ضحايا التدخين حيث عانيت منه الكثير جدا وبحمد الله تركه منذ سنتين بعد تدخين دام اكثر من 35 سنة.

كنت قبل اقلاعي عن التدخين اعاني الكثير في اماكن العمل وفي الاماكن العامة من نظرات من حولي اللذين لا يدخنوا وكنت كثيرا الاحظ اشمئزاز البعض ونفورهم من رائحة دخاني. والان بعد ان تركت الدخان انفر من اي شخص يدخن امامي او حتى اشم رائحة الدخان منه وفي المسجد اهرب من مجاورة اي مدخن وان اضطررت او صدفت مدخن بجواري اتضايق كثيرا .

فالحمد لله فرق كبير في كل شئ قبل وبعد الاقلاع .

كنت لا افطر في الصباح في العادة كنت افطر الساعة العاشرة والان افطر قبل خروجي من البيت .

كنت لا اتذوق الاكل بشكل جيد والان اتمتع بكل لقمة اتذوقها.

كانت رائحة الدخان تملأ السيارة والبيت والمكتب حتى الوسادة التي انام عليها حتى قمصاني وجاكتاتي والان جميعها رائحتها زكية ومعطرة حيث في السابق رائحة الدخان تطغي على العطر .

 اعجبني موضوع منقول لاحد اعضاء دليل المحاسبين  وقد اقتبست جزء من الموضوع

قال الله تعالى : ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم) (53-الزمر)

وقال تعالى : ( من يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً) (17-الكهف).

يقول الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز: “ولا تلقوا بأيدكم إلى التهلكة”
ويقول أيضا “ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما”.ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “لا ضرر ولا ضرار”.
ولا شك أن التدخين هو انتحار بطيء، وقتل للنفس وقد نهى سبحانه وتعالى عن قتل النفس وتعريضها لأسباب الهلاك وهو نهي شامل لكل أمر يؤدي إلى تلك النتيجة سواء كان ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
والتدخين تبذير للمال وباب واسع لدخول عالم المخدرات خاصة عند الشباب.
 وحيث ان الكلام والتحذيرات والنشرات المكتوبة لا تعطي الفائدة المرجوه وتقنع المدخنين فقد توقف الغرب عنه وبدأوا في وضع صورة لأحد المصابين بالأمراض الناتجة عن التدخين على علبة السجائر    

وهنا لن اضع صورة احد بل ساضع صور تبين مكونات السيجارة ومضارها


 

 موقع لالالالالالالالالا للتدخين

فليعذرني الجميع

مايو 27, 2008

منذ فترة لم ادون شئ واقتصرت نشاطاتي في المدونة على انشاء الصفحات وترتيبها بشكل يسهل على القارئ الوصول الى محتوياتها .
هناك موضوع ترددت ان اتطرق اليه ولكن للفائدة ساحكي فيه وباختصار شديد وهو طلب ابحاث من المدون من قبل بعض الطلبة في الجامعات لدرجة ان احدهم يطلب مني ان اختار انا الموضوع ومن ثم خطة البحث ثم البحث ما دام ذلك ماذا تبقى للطالب !!!! لا اعرف
ان البحث يتم طلبه من الطالب لاختبار مدى قدرته على اختيار المواضيع ومن ثم خلق حلول لمشاكل موجودة قد يكون احد غيره تطرق لها او قد يكون هو اول باحث لها وهي الاقوى. ومن حلال المناقشة يقيم المشرف على البحث كفاءة ومستوى الباحث.
في عام 2002 قمت بتقديم خطة بحث لرسالة ماجستير في
جامعة الخرطوم للعلوم والتكنولوجيا ولكي احصل على معلومات للرسالة واتاكد ان موضوعي جديد لم يتطرق له احد قبلي ولكي اطلع على الدراسات السابقة التي تطرقت للموضوع او ما شابهه قمت بالسفر الى جمهورية مصر العربية وزرت مكتبة جامعة القاهر وجامعة عين شمس ثم سافرت الى عمان وزرت مكتبة الجامعة الاردنية ( وهي مكتبات ضخمة ومرتبة جدا) وذلك لكي اصور بعض الصفحات من بعض الابحاث او الكتب او الدوريات او المجلات مجهود كبير بذلته واصبح لدي كم هائل من البيانات الخاصة بمهنة التدقيق والمحاسبة والادارة.
بالاضافة الى البحث في الانترنت ثم انشأت منتدى مجاني ثم قمت بادارة منتدى
لجمعية المحاسبين الفلسطينية ثم انشأت اكثر من موقع كاستضافة مجانية حتى وصلت الى الوورد بريس لانشئ مدونتي هذه. اما رسالة الماجستير فلم اكملها رغم انها شبه جائزة وذلك لاني مرضت بالاضافة الى الظروف التي نتعرض لها هنا في قطاع غزة ولا نستطيع السفر بسهولة مثل كل الدول.
نعود للموضوع الرئيسي والذي اطلب فيه من ابنائي الطلبة والباحثين ان يعذروني لاني لا استطيع لهم سوى ما ادونه او ان امدهم بجزئية معينة او رأي في جزء معين في البحث وليس البحث كامل.
والله من وراء القصد

المعيار المحاسبي الدولي رقم 22 (المعدل عام 1998)

مايو 22, 2008

اندماج المشروعات

 

تم اعتماد المعيار المحاسبي الدولي الثاني و العشرون في تشرين الثاني (نوفمبر) 1983.

 

في كانون الأول (ديسمبر)1993  تم تعديل  معيار المحاسبة  الدولي الثاني  والعشرون كجزء  من  مشروع  حول “مقارنة وتحسينات  البيانات المالية”، وأصبح معيار المحاسبة الدولي الثاني و العشرون “اندماج المشروعات” (المعيار المحاسبي الدولي الثاني و العشرون (المعدل عام1993)).

في تشرين الأول (أكتوبر) 1996،  تم  تعديل  الفقرتين 39 (1) و69 من معيار  المحاسبة  الدولي الثاني  و العشرون ( أي الفقرتين  39(1) و 85  من هذا  المعيار لتكونا  متفقتين  مع  معيار  المحاسبة  الدولي  الثاني عشر ( المعدل عام 1996 ) “ضرائب الدخل” و أصبحت التعديلات  نافذة  المفعول  للبيانات  المالية  السنوية  التي  تغطي  الفترات التي تبدأ في الأول من كانون الثاني (يناير) 1998 أو بعد هذا التاريخ .

في تموز (يوليو) 1998 تم تعديل  فقرات  متعددة  من معيار  المحاسبة  الدولي  الثاني و العشرون   لتكون  متفقة  مع معيار المحاسبة الدولي السادس  و الثلاثون  “انخفاض   قيمة  الموجودات”  معيار  المحاسبة  الدولي  السابع و الثلاثون “المخصصات، المطلوبات المحتملة و الموجودات المحتملة”  ومعيار  المحاسبة  الدولي  الثامن والثلاثون “الموجودات  غير  الملموسة” كما  تم  تعديل  معاملة الشهرة السالبة، و يصبح المعيار المعدل (معيار  المحاسبة  الدولي  الثاني  والعشرون  ( المعدل عام )) 1998نافذ  المفعول  للبيانات  المالية  السنوية التي تغطي الفترات التي تبدأ في الأول من تموز (يوليو) 1999 أو بعد هذا التاريخ .          

في عام 1999،  عدلت الفقرة 97 لتبدل الإشارات للمعيار المحاسبي  الدولي  العاشر  “الأمور  الطارئة والأحداث الواقعة  بعد تاريخ الميزانية العمومية” بالإشارة إلى   المعيار المحاسبي الدولي العاشر (المعدل عام 1999 ) “الأحداث اللاحقة لتاريخ الميزانية العمومية”.  أضف  إلى ذلك تم تعديل الفقرات  30 و 31 (ج) لتكون  متوافقة  مع  المعيار المحاسبي  الدولي  العاشر ( المعدل عام 1999 ). وقد  أصبح النص المعدل  نافذ  المفعول  عندما  أصبح  المعيار المحاسبي  الدولي  العاشر( المعدل عام 1999) نافذ  المفعول  ـ أي للبيانات المالية التي تغطي الفترات التي تبدأ من الأول من كانون الثاني (يناير) 2000 أو بعد ذلك التاريخ.

في تشرين الأول (أكتوبر) 1998, نشر العاملون في لجنة  معايير المحاسبة  الدولية بشكل منفصل، أساس للاستنتاجات لمعيار المحاسبة الدولي  الثامن و الثلاثون “الموجودات  غير الملموسة” ومعيار المحاسبة الدولي الثاني و العشرون (المعدل عام 1998)، وتتوفر النسخ لدى دائرة النشر التابعة للجنة معايير المحاسبة الدولية.

واحد من تفسيرات اللجنة الدائمة للتفسيرات يتناول المعيار المحاسبي الدولي الثاني و العشرون:

§ تفسير ـ 9 ـ اندماج المشروعات ــ التصنيف إما كامتلاك أو توحيد المصالح.

المعيار المحاسبي الدولي الثاني و العشرون (المعدل عام 1998

تاريخ بدء التطبيق                                    

المعيار المحاسبي الدولي الثاني والعشرون

(المعدل عام 1998)

اندماج المشروعات

يتكون هذا المعيار من الفقرات المكتوبة بأحرف مائلة وبلون داكن . ويجب تطبيق هذا المعيار في ضوء ما جاء من مواد وإيضاحات بباقي الفقرات، وكذلك في ضوء ما جاء في المقدمة الخاصة بالمعايير الدولية . ويجب ملاحظة أنه لا توجد هناك ضرورة لتطبيق المعايير المحاسبية الدولية على البنود قليلة الأهمية نسبيا.(راجع الفقرة 12 من المقدمة ).

هدف المعيار

يهدف هذا المعيار إلى توصيف المعالجة المحاسبية لعمليات اندماج المشروعات و يطبق هذا المعيار في حالة قيام مشروع بشراء (دمج ) مشروع آخر وكذلك في حالة ضم المصالح بين اكثر من مشروع  حيث يصعب تحديد المشتري، وهي حالة نادرة . وتتضمن عملية المحاسبة عن الشراء تحديد تكلفة الشراء، توزيع تكلفة الشراء على الموجودات والمطلوبات (القابلة للتحديد أو التمييز) للمشروع الذي يتم الحصول عليه (المندمج ) ثم المحاسبة عن الشهرة أو الشهرة السالبة في تاريخ الشراء وما يليه. وهناك بعض العمليات المحاسبية الأخرى التي تتضمن تحديد حقوق الأقلية، المحاسبة على عمليات الامتلاك ( الشراء ) التي تتم خلال فترة من الزمن (التدريجية)، التغيرات اللاحقة لتكلفة الشراء أو في عملية تحديد الموجودات والمطلوبات، وأخيرا الإفصاح اللازم .

نطاق المعيار

1.                      يجب تطبيق هذا المعيار عند المحاسبة على اندماج المشروعات.

2.           قد  يتم  تنفيذ  عملية الاندماج  بأكثر من  وسيلة وذلك راجع  لأسباب  قانونية أو  ضريبية أو  غيرها.  فقد  تضمن  قيام  أحد المشروعات  بشراء حقوق ملكية  مشروع  آخر  أو شراء صافي موجوداته. وقد تتم  عملية الشراء مقابل إصدار أسهم أو دفع  نقدية أو ما يعادل  النقدية  أو موجودات أخرى. قد  تتم  العملية  فيما  بين  مساهمي المشروعين المندمجين أو بين أحد المشروعين ومساهمي المشروع  الآخر. وقد  تتضمن  عملية   الاندماج تكوين مشروع جديد له السيطرة على المشروعات التي يتم إدماجها، تحويلة صافي  موجودات أحد المشروعات  أو اكثر إلى  مشروع  آخر أو  تصفية    مشروع أو اكثر من المشروعات  المندمجة. وبغض  النظر  عن  كيفية   تنفيذ  عملية  الدمج ،  فإن المعالجة المحاسبية و متطلبات الإفصاح التي ينص عليها هذا المعيار تعتبر مناسبة طالما كان جوهر العملية يتماشى مع تعريف اندماج المشروعات في هذا المعيار.

 

3.           قد  ينتج عن عملية الدمج علاقة شركة  قابضة –  شركة  تابعة، وفي هذه الحالة  تكون الشركة  المشترية )الدامجة) هي الشركة القابضة وتكون الشركة  المشتراة  (الممتلكة) هي  الشركة التابعة. في  هذه   الحالة يجب على الشركة القابضة الالتزام بهذا المعيار عند إعداد البيانات المالية الموحدة. تقوم الشركة القابضة عند إعداد بياناتها المالية  الخاصة  بإظهار  حصتها  في  الشركة   التابعة  كاستثمار  في  شركات  تابعة  (راجع  المعيار المحاسبي الدولي السابع و العشرون، البيانات   المالية  الموحدة  والمحاسبة عن الاستثمارات  في شركات تابعة) .

 

4.           قد تتم عملية الدمج عن طريق شراء صافي موجودات شركة أخرى بما في ذلك  الشهرة بدلا من  شراء  أسهم في الشركة الأخرى. هذه الحالة لا ينتج عنها علاقة  شركة قابضة – شركة  تابعة. وفي مثل هذه  الحالات  يجب على الشركة الدامجة تطبيق هذا المعيار عند إعداد بياناتها المالية الخاصة وبنفس الوقت عند إعداد بياناتها المالية الموحد ة .

 

 

5.           قد يتم الاندماج عن طريق ما يسمى بالدمج القانوني، ورغم اختلاف متطلبات  الاندماج القانوني  من  دولة إلى أخرى، إلا أنه غالبا ما يتم بين شركتين وبأحد الشكلين الآتيين :

 

‌أ-                    تصفية إحدى الشركتين وتحويل موجوداتها ومطلوباتها إلى الشركة الأخرى.

 

‌ب-               تصفية الشركتين وتحويل كافة موجودات ومطلوبات الشركتين إلى شركة جديدة.

 

وهناك العديد من حالات الدمج القانوني التي تحدث كجزء من عملية إعادة  التنظيم  أو  الهيكلة  لمجموعة من الشركات ولن يتم التعرض لها في هذا المعيار لأنها  مجرد  عمليات  تتم  بين  شركات  تخضع  لرقابة مشتركة ومع  ذلك فإن  أية  عملية  اندماج  ينتج  عنها  دخول الشركتين كأعضاء في نفس المجموعة يجب معاملتها كعملية دمج أو ضم مصالح بالبيانات المالية طبقا لمتطلبات هذا المعيار.

 

6.           لا يتعامل هذا المعيار بالبيانات المالية الخاصة بالشركة الأم، فيما عدا الحالات التي تم ذكرها بالفقرة رقم 4 ، فالبيانات المالية المنفصلة يتم إعدادها باستخدام ممارسات محاسبية مختلفة في دول مختلفة لتلبية احتياجات متنوعة.

 

7.                      لا يتعامل هذا المعيار مع :

 

‌أ-                    العمليات بين منشآت تخضع لسيطرة مشتركة .

 

‌ب-        الحصص في المشروعات المشتركة (راجع المعيار المحاسبي الدولي  الحادي و الثلاثون “التقارير المالية عن الحصص في الشركات المشتركة”)، والبيانات المالية للمشروعات المشتركة .

 

 

 

تعريف المصطلحات

 

8.                      فيما يلي تعريف المصطلحات المستخدمة في هذا المعيار

اندماج الأعمال : عبارة عن عملية دمج لشركتين أو أكثر بحيث ينتج عن ذلك وحدة اقتصادية نتيجة قيام شركة بالاتحاد مع أو السيطرة على صافي موجودات وعمليات شركة أخرى.

الدمج : عبارة عن اندماج مشروعات و ذلك بقيام إحدى الشركات (الشركة الدامجة) بالحصول على حق السيطرة على صافي موجودات وعمليات شركة أخرى (شركة مدمجة ) في مقابل التنازل عن موجودات أو التزام بتعهدات مالية (مطلوبات ) أو إصدار أسهم .

ضم المصالح : عبارة عن عملية دمج يقوم من خلالها المساهمين في الشركات الممتلكة لتملك حق السيطرة الكاملة ( اوشبه الكاملة ) على صافي موجودات وعمليات تلك الشركات وذلك لتحقيق مشاركة متبادلة في المنافع والمخاطر المرتبطة بالوحدة التي تم تكوينها، وبحيث لا يمكن تحديد أي من الطرفين .

السيطرة : عبارة عن القدرة على التحكم في السياسات المالية والتشغيلية لمشروع  ما وذلك للحصول على منافع من تلك الأنشطة .

الشركة القابضة (الأم) : عبارة عن شركة تمتلك شركة تابعة أو أكثر .

 الشركة التابعة : عبارة عن شركة تسيطرعليها شركة أخرى  (تعرف بالشركة القابضة).

حقوق الأقلية :  عبارة عن ذلك الجزء من صافي نتائج العمليات ( الربح ) وصافي موجودات الشركة التابعة المتعلقة بحقوق غير مملوكة بطريقة مباشرة  أو غير مباشرة عن طريق المنشأة الأم.

القيمة العادلة  : هي القيمة التي يمكن أن يتم على أساسها تبادل أو تسوية دين بين  طرفين مطلعين و راغبين  في التعامل في معاملة طرفاها متكافئان .

الموجودات النقدية :  هي  نقود محتفظ  بها و موجودات سيتم استلامها من خلال مبالغ محددة أو قابلة للتحديد .

تاريخ الامتلاك : هو تاريخ انتقال السيطرة الفعلية على صافي موجودات وعمليا ت الشركة الممتلكة إلى الشركة الدامجة .

  

طبيعة اندماج المشروعات

9.           عند المحاسبة عن اندماج الشركات، تختلف عملية الامتلاك أو الشراء اختلافا جوهريا عن عملية ضم  المصالح, فيجب أن ينعكس جوهر العملية في البيانات المالية1، فلذلك، توجد طريقة محاسبية مختلفة لمعالجة كل  منهما. وحتى تعكس البيانات المالية جوهر العملية فإنه يجب استخدام طرق محاسبية مختلفة في الحالتين .

التملك (الشراء )

10.           في معظم حالات اندماج الشركات تحصل إحدى الشركات على حق السيطرة على الشركات الممتلكة وعلى ذلك يمكن تحديد الشركة المشترية. ويفترض الحصول على حق السيطرة إذا ما تملك أحد الأطراف في عملية الاندماج اكثر من نصف الأسهم التي لها حق التصويت في الشركات الأخرى الممتلكة. ويستثنى من ذلك بعض الحالات النادرة والتي يمكن فيها إثبات أن هذه الملكية لا ينتج عنها حق السيطرة. حتى عندما لا تتمكن واحدة من الشركات المندمجة حق الحصول على اكثر من نصف حقوق التصويت في الشركات الأخرى المندمجة تبقى إمكانية تحديد مشتري عندما تحصل واحدة من الشركات المندمجة نتيجة عملية الاندماج على  :

‌أ-                    السيطرة على أكثر من نصف عدد الأسهم التي لها حق التصويت بالشركات الأخرى بمقتضى اتفاق مع مستثمرين آخرين .  

‌ب-               القدرة على التحكم في السياسات المالية والتشغيلية للشركات الأخرى بموجب قانون أو اتفاق .

‌ج-                 القدرة على تعيين أو فصل غالبية أعضاء مجلس الإدارة أو ما يعادل ذلك من سلطة إدارية بالشركات الأخرى .

‌د-          القدرة على كسب معظم أصوات أعضاء مجلس الإدارة في الاجتماعات أو ما يعادل  ذلك  من  سلطة إدارية بالشركات الأخرى .

11.           على الرغم من أنه قد يكون من الصعب في بعض الأحيان تحديد المشتري، إلا أن هناك  بعض  الدلائل  التي قد تساعد في تحديد ذلك، وعلى سبيل المثال:

‌أ-          إذا كانت القيمة العادلة لإحدى الشركات اكبر كثيرا من قيمة باقي  الشركات الداخلة  في اندماج،  ففي مثل هذه الحالات تكون الشركة الأكبر هي الشركة  المشترية .

‌ب-        إذا تمت عملية الاندماج عن طريق شراء الأسهم التي لها حق التصويت نقدا، فإن الشركة التي دفعت النقدية هي الشركة المشترية .

‌ج-         إذا أدى الاندماج إلى أن تكون لإدارة  إحدى  الشركات  القدرة على  التأثير الفعال  في  اختيار  فريق الإدارة لباقي الشركات الممتلكة. في هذه الحالة  تكون  تلك  الشركة هي الشركة  الدامجة أو المشترية.    

عكس الامتلاك

12.           في بعض الأحيان قد تقوم إحدى الشركات بشراء أسهم شركة أخرى عن طريق إصدار عدد كافيا من الأسهم التي لها حق التصويت بحيث يترتب على ذلك تحويل حق السيطرة إلى ملاك الشركة التي تم شراء أسهمها. ويطلق على هذه العملية لفظ عكس الامتلاك. وعلى الرغم من أنه من الناحية القانونية تعتبر الشركة التي قامت بإصدار الأسهم الشركة هي الأم أو الشركة المستثمرة إلا أن الشركة التي يقوم مساهموها الآن بالسيطرة الفعلية على الشركات الممتلكة هي الشركة الدامجة التي لها غالبية الأصوات أو لها حق السيطرة طبقا لما جاء بالفقرة رقم 10. فالشركة التي قامت بإصدار الأسهم هي في الحقيقة التي تم دمجها بواسطة الشركة الأخرى. و الشركة الأخيرة تعتبر هي الشركة الدامجة ويجب عليها تطبيق طريقة الشراء بالنسبة للموجودات و المطلوبات الخاصة بالشركة التي أصدرت الأسهم .

ضم المصالح

13.           في أحوال استثنائية، قد يصعب تحديد الشركة الدامجة. فبدلا من قيام طرف واحد بالسيطرة، يقوم مساهموالشركات الممتلكة بعمل ترتيبات للمشاركة على قيد المساواة في السيطرة على كل أو معظم العمليات وصافي الموجودات بالتساوي. وبالإضافة إلى ذلك تقوم إدارات الشركات الممتلكة بالمشاركة في إدارة الشركة الموحدة  أو كنتيجة لذلك فإن المساهمين جميعا يشاركون بالتساوي في المخاطر والمزايا الخاصة بتلك الشركة. ويتم المحاسبة على مثل حالات الاندماج هذه على أنها ضم للمصالح .

14.           عادة لا يمكن المشاركة في المزايا والمخاطر إلا إذا حدث تبادل متساو للأسهم التي لها حق التصويت بين الشركات الممتلكة . إذ يضمن هذا التبادل الحفاظ على حصص الملكية النسبية في الشركات الممتلكة وبالتالي المزايا والمخاطر المرتبطة بها بالإضافة إلى الحفاظ على صلاحيات وقدرة كافة الأطراف على المشاركة في عملية اتخاذ القرارات . ومع ذلك فإنه لكي تكون عملية تبادل الأسهم متساوية في هذا الخصوص فإنه يجب ألا يكون هناك تخفيض في الحقوق المتعلقة بأسهم أحد الأطراف الممتلكة والا فانه يؤدي الى اضعاف تأثير ذلك الطرف.

15.                      لتحقيق مشاركة متبادلة في المزايا والمخاطر المتعلقة بالشركة الناتجة عن الاندماج  يجب:

‌أ-                    يتم تبادل ومشاركة غالبية -إن لم يكن جميع – الأسهم التي لها حق التصويت في الشركات المندمجة.

‌ب-               عدم اختلاف القيمة العادلة لإحدى الشركات اختلافا جوهريا عن قيمة الشركة الأخرى.

‌ج-         أن يحتفظ  مساهمو  كل  شركة  بنسبة  ملكية  في الأسهم  التي  لها  حق   التصويت  في الشركة المتحدة  تعادل  نفس القيمة التي كانت لكل منهما قبل الاندماج.

 

 

16.                      تتلاشى المشاركة المتبادلة بالمزايا و المخاطر للمنشأة الناتجة عن الاندماج و تتزايد احتمالات تحديد طرف ممتلك عند :

‌أ-          حدوث  انخفاض في المساواة النسبية للقيم العادلة للشركات الممتلكة وانخفاض نسبة الأسهم المتبادلة التي لها حق التصويت. 

‌ب-        ترتيبات مالية  تؤدي إلى حصول مجموعة من  المساهمين على مزايا نسبية أفضل من غيرهم. مثل هذه الترتيبات قد تبدأ قبل أو بعد الاندماج، و

‌ج-                 اعتماد حصة أحد الأطراف من أسهم الشركة الممتلكة على نتائج الأعمال التي كان يسيطر عليها هذا الطرف بعد الاندماج.

 

التملك ( الشراء )

المحاسبة عن الامتلاك (الشراء)

 

17.           يجب المحاسبة عن اندماج المشروعات التي يتم عن طريق الامتلاك باستخدام طريقة الشراء كما هي موضحة بالفقرات من 19 إلى 76 من هذا المعيار.

18.           يتشابه استخدام طريقة الشراء للمحاسبة عن الامتلاك على إحدى الشركات تماما مع المعالجة المحاسبية لعمليات شراء الموجودات الأخرى.  يعتبر ذلك مناسبا إذ تتضمن عملية الامتلاك تحويل موجودات، تحمل مطلوبات، أو إصدار أسهم  في  مقابل السيطرة على صافي موجودات وعمليات مشروع  آخر. وتستخدم  طريقة الشراء التكلفة كأساس لتسجيل عملية الامتلاك كما تعتمد في تحديد التكلفة على عملية التبادل المؤدية إلى الامتلاك.

تاريخ الامتلاك (الشراء)

19.                      يجب على الشركة الدامجة اعتبارا من تاريخ الاندماج أن :

‌أ-                    تضمين قائمة الدخل نتائج الأعمال المتعلقة بالمشروع  الذي تمت حيازته.            

‌ب-                الإظهار  بالميزانية  العمومية  عن  موجودات  ومطلوبات المشروع  الذي  تم امتلاكه  وكذلك الشهرة أو الشهرة السالبة الناتجة عن عملية الامتلاك إن وجدت.

20.           تاريخ الامتلاك هو التاريخ الذي تتحول فيه السيطرة الفعلية على صافي موجودات وعمليات الشركة الممتلكة إلى الشركة الدامجة (المشتري) وهو تاريخ بدأ تطبيق طريقة الشراء. وابتداء من ذلك التاريخ فإن البيانات المالية للشركة الدامجة يجب أن تتضمن نتائج أعمال الشركة الممتلكة. وهو التاريخ الذي تنتقل فيه السيطرة عن الشركة الممتلكة إلى الشركة الدامجة. ومن الناحية الفعلية فإن تاريخ الامتلاك يبدأ من التاريخ الذي يكون فيه للشركة الدامجة الصلاحية في التحكم في السياسات المالية و التشغيلية للشركة الممتلكة لتحقيق منافع من أنشطة تلك الشركة. ولا يمكن اعتبار أن حق السيطرة قد انتقل إلى الشركة الدامجة إلا بعد استيفاء كافة الشروط اللازمة لحماية مصالح الأطراف ذات العلاقة. ومع ذلك فإن هذا لا يتطلب بالضرورة أن تكون العملية قد اكتملت أو انتهت من الناحية القانونية حتى يمكن اعتبار أن حق السيطرة قد تم تحويله فعلا. وللحكم على ما إذا كان حق السيطرة قد تم تحويله فعلا يجب النظر إلى جوهر عملية الامتلاك وليس شكلها القانوني .

 

تكلفة الامتلاك (الشراء)

21.           يجب المحاسبة على عملية الامتلاك حسب تكلفتها، والتي تتمثل في النقدية او ما يعادلها التي يتم دفعها أو القيمة العادلة، بتاريخ التبادل، للمقابل الذي تقوم الشركة الدامجة بتقديمه مقابل الحصول على حق السيطرة على صافي موجودات الشركة الأخرى بالإضافة إلى التكاليف المباشرة المرتبطة بعملية الامتلاك.

22.           إذا تمت عملية الامتلاك من خلال عدة عمليات تبادل، فإن تكلفة الشراء تتمثل في مجموع تكاليف كافة تلك العمليات. و إذا تمت عملية الامتلاك على عدة مراحل فإن التمييز بين تاريخ الامتلاك وتاريخ عمليات التبادل يعطى له أهمية خاصة. فالمحاسبة عن الامتلاك تبدأ من تاريخ حدوثها، في حين تتحدد المعلومات المتعلقة بالتكلفة والقيم العادلة المستخدمة في المحاسبة في التاريخ الذي تحدث فيه كل عملية  تبادل.

23.           تقييم الموجودات النقدية المدفوعة وكذلك المطلوبات التي تتحملها الشركة الدامجة على أساس القيمة العادلة بتاريخ عملية التبادل و عند تأجيل سداد ثمن الشراء، فإن تكلفة التملك هي القيمة الحالية لثمن الشراء، آخذين بعين الاعتبار أية علاوة أو خصم محتمل تحملها عند السداد و ليس القيمة الاسمية للمبالغ المستحقة للسداد.

24.           عند تحديد تكلفة الشراء، يتم تقييم الأوراق المالية التي لها سوق رائجة والتي تصدرها الشركة الدامجة  على أساس قيمتها العادلة والتي تتمثل في القيمة السوقية في تاريخ عملية التبادل مع اعتبار أن وجود تقلبات مستمرة أو محددة في السوق لن يجعل من القيمة السوقية مؤشراً غير موثوق به. وفي حالة عدم إمكانية الاعتماد على سعر السوق في تاريخ معين بذاته فإنه يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار تحركات الأسعار خلال فترة معقولة قبل وبعد تاريخ الإعلان عن شروط الامتلاك. وفي حالة عدم وجود أسعار معلنة أو إذا كان السوق غير موثوق به فإنه يمكن تقدير القيمة العادلة للأوراق المالية التي تصدرها الشركة الدامجة على أساس نسبة حصتها في القيمة العادلة للشركة الدامجة أو على أساس نسبة حصتها في القيمة العادلة للشركة التي تم الحصول عليها أيهما اكثر وضوحاً. ويساعد المقابل الذي يتم دفعه نقدا لمساهمي الشركة التي تم الحصول عليها (كبديل للأوراق المالية) في تحديد القيمة العادلة الإجمالية. ويجب أن تؤخذ بعين الاعتبار كافة جوانب عملية الامتلاك بما في ذلك العوامل المؤثرة في المفاوضات، ويمكن الاستعانة بتقييمات خارجية مستقلة لتحديد القيمة العادلة للأوراق المالية المصدرة.

25.           قد تتحمل الشركة الدامجة بالإضافة إلى ثمن الشراء تكاليف مباشرة تتعلق بعملية الامتلاك مثل تكاليف إصدار وتسجيل الأسهم بالإضافة إلى أية عمولات وأتعاب محاسبين أو مستشارين قانونيين أو مثمنين أو خبراء يتم تحملها في سبيل إتمام عملية الامتلاك. التكاليف الإدارية العامة بما فيها تكاليف إنشاء إدارة خاصة لعملية الامتلاك بالإضافة إلى أية تكاليف أخرى غير مرتبطة مباشرة بعملية الامتلاك فلا تدخل ضمن تكلفة الشراء ولكن يتم معالجتها كمصروف في نفس الفترة التي تحدث فيها.

الاعتراف بالموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد

26.           الموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد المعترف بها بموجب الفقرة 19 يجب أن تكون من الممتلكات الخاصة بالشركة الممتلكة التي كانت موجودة بتاريخ الاندماج بالإضافة إلى أية مطلوبات معترف بها حسب الفقرة 31. و يجب الاعتراف بها بشكل منفصل من تاريخ الامتلاك فقط عندما:

‌أ-          يكون من المحتمل تدفق منافع اقتصادية مستقبلية إلى المنشأة المتملكة أو أن موارد تتضمن منافع اقتصادية سوف تتدفق من المنشأة المتملكة.

‌ب-               يتوفر مقياس موثوق به لتكلفتها أو قيمتها العادلة.

27.           يطلق على الموجودات والمطلوبات المعترف بها حسب الفقرة رقم 26 بالموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد. ويتأثر مبلغ الشهرة أو الشهرة السالبة الناتجة عن عملية الامتلاك تأثرا مباشرا بمقدار الموجودات والمطلوبات المشتراة والتي لا تنطبق عليها تلك الشروط، ويرجع ذلك إلى أن الشهرة أو الشهرة السالبة تعرف على انها التكلفة المتبقية من التملك بعد الاعتراف بالموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد.

28.           قد تتضمن الموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد والتي ينتقل حق السيطرة عليها إلى الشركة الدامجة بنودا لم يسبق الاعتراف بها بالبيانات المالية للشركة الممتلكة. وقد يكون ذلك راجعا إلى عدم توافر شروط التحقق اللازمة قبل الدمج. ومن أمثلة ذلك المزايا الضريبية الناتجة عن خسائر الشركة الممتلكة والتي قد يتوافر لها شروط التحقق كأصل بعد الاندماج بسبب وجود أرباح كافية خاضعة للضريبة لدى الشركة الدامجة.

29.           مع مراعاة الفقرة 31، فانه لا يجب الاعتراف بالمطلوبات في تاريخ الامتلاك إذا نجمت من نوايا أو أفعال الشركة الدامجة، ولا يجب الاعتراف بالمطلوبات للخسائر المستقبلية أو التكاليف الأخرى التي يمكن تحملها بسبب الامتلاك سواء كانت مرتبطة بالشركة الممتلكة أو الشركة المتملكة .

30.           المطلوبات المشار إليها بالفقرة 29 ليست مطلوبات الشركة الدامجة في تاريخ الامتلاك. لذلك لا يمكن اعتبارها عند توزيع تكلفة الامتلاك. و مع هذا فأن هذا المعيار يحوي استثناء واحدا محددا لهذا المبدأ العام.هذا الاستثناء يطبق إذا طور المشتري خططا تتعلق بالشركة التي تم شرائها، وينشأ الالتزام كنتيجة مباشرة للتملك. ونظرا لأن هذه الخطط هي جزء لا يتجزأ من خطط المشتري فان هذا المعيار يتطلب من المنشاة الاعتراف بمخصص للتكاليف الناتجة(راجع الفقرة31)، ولغرض هذا المعيار ـ فأن الموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد تحتوي المخصصات المعترف بها بموجب الفقرة 31، وقد وضعت الفقرة 31 شروط صارمة وضعت لتضمن بأن الخطط كانت جزأ من التملك وأنة خلال وقت قصير ـخلال الشهور الثلاثة الأولى بعد تاريخ التملك و تاريخ المصادقة على إصدار البيانات المالية، أيهما أبكر. قام المشتري بتطوير خطط بطريقة تتطلب قيام المشروع بالاعتراف بمخصص إعادة هيكلة بموجب المعيار المحاسبي الدولي السابع و الثلاثون ـ المخصصات، المطلوبات المحتملة و الموجودات المحتملة. و يتطلب هذا المعيار أيضا أن تعكس المنشأة هذه المخصصات إذا لم يتم تنفيذ الخطة حسب الأسلوب المتوقع خلال الفترة المتوقعة( راجع الفقرة 75 ) و الإفصاح عن المعلومات حول هذه المخصصات ( راجع الفقرة 92 ) .

31.                      في تاريخ التملك، يجب على المشتري الاعتراف بمخصصات لم تكن مطلوبة من الشركة المندمجة في ذلك الوقت إلا إذا كان المشتري قد قام ب :

‌أ-          تطوير  النواحي  الرئيسية  من  الخطة التي تتعلق  بتقليص أو إنهاء  فعاليات الشركة المندمجة قبل أو بتاريخ الشراء وهذا يتعلق بما يلي:

1-                                            تعويض المستخدمين لإنهاء فترة استخدامهم؛

2-                                            إغلاق مرافق للشركة المندمجة؛

3-                                            إيقاف خطوط إنتاج للشركة المندمجة؛

4-                      إنهاء بعض العقود  للشركة المندمجة التي أصبحت تشكل عبأ لأن  الشركة المشترية قد قامت  بإبلاغ الطرف الآخر قبل أو خلال فترة التملك أنه سيتم إنهاء العقد.

‌ب-        من خلال الإعلان عن النواحي الرئيسية للخطة في تاريخ التملك  أو قبله  خلق  توقعات  صحيحة لدى أولئك المتأثرين بالخطة أنها ستنفذ.

‌ج-         قد قام المتملك بتطوير النواحي الرئيسية إلى خطة رسمية مفصلة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من تاريخ الامتلاك وتاريخ اعتماد البيانات المالية السنوية أيهما أبكر تحدد على الأقل ما يلي:    

5-                                            العمل أو جزء من العمل المعني؛

6-                                            المواقع الرئيسية المتأثرة؛

7-                                            موقع و مهمة والعدد التقريبي للموظفين الذين سيتم تعويضهم عن انهاء خدماتهم؛

8-                                            النفقات التي ستصرف؛

9-                                            موعد تنفيذ الخطة .

أي مخصص معترف به بموجب هذه الفقرة يجب أن يغطي فقط تكاليف البنود المبينة في أ(1) إلى (4) أعلاه.


توزيع تكلفة التملك

المعالجة المحاسبية المفضلة

32.                      يجب قياس قيمة الموجودات والمطلوبات التي يتم الاعتراف بها طبقا لمقتضيات الفقرة26 على أساس مجموع كل من :

‌أ-               القيمة العادلة – في تاريخ عملية التبادل – للموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد  وذلك في  حدود  حصة الشركة الدامجة نتيجة عملية التبادل، و

‌ب-             نسبة حقوق الأقلية من المبلغ المسجل قبل التملك للموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد للمنشأة التابعة.

ويجب المحاسبة عن أية شهرة  أو شهرة سالبة بموجب ما جاء بهذا المعيار.

33.           يتم توزيع تكلفة الامتلاك على الموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد  والتي تم الاعتراف بها طبقا لما جاء بالفقرة 26 على أساس القيمة العادلة لها في تاريخ عملية التبادل. ومع ذلك فإن تكلفة الامتلاك تخص نسبة الموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد التي تم شرائها من قبل الشركة الدامجة. وعلى ذلك فإنه في حالة عدم شراء كافة أسهم الشركة التابعة، فإنه يجب تقييم حقوق الأقلية الناتجة على أساس نصيب الأقلية في المبلغ المسجل قبل الاندماج للموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد للشركة التابعة. وذلك راجع إلى أن نصيب الأقلية لم يكن طرفا في عملية التبادل المؤدية إلى الاندماج.

المعالجة البديلة المسموح بها

34.           يجب قياس قيمة الموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد التي تم الاعتراف بها طبقا  للفقرة 26 على أساس  القيمة العادلة في تاريخ التملك. ويجب المحاسبة على الشهرة أو الشهرة السالبة طبقا لما جاء بهذا المعيار. ويجب عرض حقوق الأقلية على أساس نصيب الأقلية في القيمة العادلة للموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد التي تم الاعتراف بها طبقا لما جاء بالفقرة 26 .


35.           في ظل هذه  الطريقة  ـ يتم إظهار  صافي  الموجودات  القابلة للتحديد  و التي  للشركة  الدامجة  حق السيطرة عليها على أساس قيمتها العادلة بغض النظر عما إذا كانت الشركة دامجة  قد قامت بشراء  كل أو  بعض رأسمال الشركة الأخرى أو قامت مباشرة  بشراء  الموجودات. وينتج  عن ذلك  أن حقوق الأقلية – إن  وجدت – يتم إظهارها على أساس حصة الأقلية في القيمة العادلة لصافي  موجودات  الشركة التابعة القابلة للتحديد .

المشتريات المتلاحقة للأسهم

36.           قد تتم عملية التملك من خلال اكثر من عملية تبادلية واحدة، فعلى سبيل المثال فقد تتم على مراحل عن طريق الشراء المتتالي للأسهم من سوق الأوراق المالية. في مثل هذه الحالات، يجب معالجة كل عملية جوهرية بمفردها وذلك لغرض تحديد القيم العادلة للموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد  وكذلك لتحديد قيمة الشهرة أو الشهرة السالبة الناتجة عن العملية . وينتج عن ذلك إجراء مقارنة خطوة بخطوة لتكلفة الاستثمار والنسبة المئوية لحصة المشتري في القيمة العادلة للموجودات والمطلوبات التي يتم تملكها في كل خطوة هامة.

37.           عندما ما تتم عملية الشراء على مراحل متلاحقة، فإن القيم العادلة للموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد  قد تتباين في تاريخ كل عملية تبادل المشتريات المتلاحقة. وفي حالة ما إذا تمت إعادة تقدير كافة الموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد الخاصة بعملية تملك في تاريخ المشتريات المتلاحقة، فإن أية تسويات تتعلق بالحصص السابقة للمشتري تعامل على أنها إعادة تقييم وتتم المحاسبة عليها على هذا الأساس .

38.           قبل تأهيل العملية كتملك قد تتأهل كاستثمار في شركة زميلة يتم المحاسبة عنها باستخدام طريقة حقوق الملكية طبقا للمعيار المحاسبي الدولي الثامن و العشرون “المحاسبة عن الاستثمارات في الشركات الزميلة”، وفي هذه الحالة فإن تحديد القيم العادلة للموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد التي تم الحصول عليها والاعتراف بالشهرة أو الشهرة السالبة تتم مبدئيا اعتبارا من تاريخ تطبيق طريقة حقوق الملكية. وفي حالة ما إذا كانت عملية الاستثمار لا تنطبق عليها في الماضي الشروط المتعلقة بالاستثمار في شركات زميلة فإن القيم العادلة للموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد تحدد في تاريخ كل خطوة هامة ويتم الاعتراف بالشهرة أو الشهرة السالبة اعتبارا من تاريخ التملك .

تحديد القيم العادلة للموجودات والمطلوبات الممتلكة القابلة للتحديد

39.                      القواعد العامة لتحديد القيم العادلة للموجودات والمطلوبات الممتلكة القابلة للتحديد:

‌أ-                    تقيم الاستثمارات المالية ذات السوق الرائجة على أساس قيمتها السوقية الجارية.

‌ب-        تقيم الاستثمارات المالية غير القابلة للتداول على أساس  قيمتها المقدرة والتي تحدد في  ضوء  عدد من الاعتبارات مثل نسبة السعر إلى الأرباح،عوائد أرباح الأسهم، معدل النمو المتوقع للأوراق المالية المشابهة الخاصة بمنشآت لها نفس الخصائص.

‌ج-         يتم تقييم الذمم المدينة على أساس القيمة الحالية للمبالغ التي سيتم قبضها باستخدام أسعار الفائدة الجارية  المناسبة مطروحا منها مخصصات الديون غير القابلة للتحصيل و تكاليف التحصيل إذا كان ضروريا. مع ذلك فإن عملية الخصم غير مطلوبة للذمم المدينة قصيرة الأجل عندما يكون الفرق بين القيمة الاسمية و المبلغ المخصوم للذمم المدينة غير مهم نسبيا.

‌د-                   المخزون :

1-                بالنسبة للبضاعة التامة والسلع بغرض البيع، تقيم على أساس  سعر البيع  مطروحا منه مجموع كل من (أ) تكاليف التخلص  و(ب ) هامش ربح معقول لجهود البيع للدامج بناء على أرباح البضاعة التامة و السلع بغرض البيع المماثلة.

2-                البضاعة تحت التشغيل : تقيم  على أساس سعر بيع البضاعة التامة مطروحا منه مجموع كل من : (أ) التكلفة اللازمة للإتمام ، و(ب) تكاليف التخلص، (ج) هامش ربح معقول لجهود البيع للدامج بناء على أرباح البضاعة التامة و السلع بغرض البيع المماثلة.

3-                               تقييم المواد الخام بتكاليف الاستبدال الجارية .

‌أ-                    تقييم الأراضي والمباني بمقدار قيمتها السوقية :

‌ب-        التجهيزات والمعدات تقيم بالقيمة السوقية المحددة عادة بالتقييم، وفي حالة عدم وجود قيمة  سوقية  بسبب الطبيعة  المتخصصة  للتجهيزات  والمعدات أو لأن  تلك  البنود  نادرا ما  يتم بيعها إلا كجزء من أعمال مستمرة فإنه يمكن تقدير قيمتها بالرجوع إلى مكاتب الخبرة المختصة. ويستثنى من ذلك حالة ما إذا كانت المعدات  والتجهيزات جزءا  من مشروع مستمر في أعماله فيتم تقييمها على أساس التكلفة الاستبدالية للموجودات المستعملة المماثلة.

‌ج-         تقييم الموجودات غير الملموسة كما هو معرف في معيار المحاسبة الدولي الثامن والثلاثون “الموجودات غير الملموسة” بمقدار القيم العادلة المحددة :

1.                            بالرجوع إلى سوق نشط كما هو معرف في معيار المحاسبة الدولي الثامن و الثلاثون، و

2.              إذا لم يوجد  سوق نشط  تقيم  الموجودات غير الملموسة على أساس يعكس  المبلغ الذي كانت  المنشاة  ستدفعه على الأصل في عملية تجارية بين  أطراف  مطلعة  و راغبة،  بناء  على  أفضل  المعلومات المتوفرة ( من  أجل  المزيد  من  الإرشادات  لتحديد  القيمة  العادلة لأصل غير  ملموس ممتلك  في  اندماج  الأعمال، انظر المعيار المحاسبي الدولي الثامن و الثلاثون ).

3.              تقييم صافي موجودات و مطلوبات منافع المستخدمين لخطط المنافع المحددة بمقدار القيمة الحالية لالتزام  المنافع   المحددة مطروحا منه القيمة العادلة لموجودات أي خطة ,مع ذلك فانه يتم الاعتراف  بالأصل  فقط  إلى  الحد  الذي   يحتمل فيه توفره للمنشأة في صورة استردادات من الخطة أو تخفيض في المساهمات المستقبلية .

4.              الموجودات  و المطلوبات  الضريبية تقيم  على أساس  مقدار المنافع  الضريبية  الناتجة عن  خسائر الضريبة أو الضرائب الواجبة السداد  في ضوء  صافي  الربح  أو  الخسارة  المتوقع   للوحدة  الجديدة   أو  للمجموعة كنتيجة للامتلاك. يتم تحديد الأصل أو الالتزام الضريبي بعد الأخذ  بالاعتبار التأثير  الضريبي لاعادة بيان الموجودات  والمطلوبات  القابلة للتحديد بقيمتها  العادلة ولا يتم  خصمها. تتضمن  الموجودات  الضريبية  أي   أصل  ضريبي مؤجل  للدامج لم يكن  معترف  به  قبل  الاندماج، ولكن كنتيجة للاندماج فانه  أصبح  يحقق  مقاييس  الاعتراف في المعيار المحاسبي الدولي الثاني عشر”ضرائب الدخل” .

5.                            الذمم الدائنة و أوراق الدفع، والديون طويلة الأجل، و المطلوبات، والمستحقات و المتطلبات الأخرى تقيم بالقيم الحالية للمبالغ التي ستنفق لمواجه الالتزام محسوبا على أساس معدل الفائدة الجاري المناسب، إلا أن عملية الخصم غير مطلوبة للمطلوبات قصيرة الأجل عندما يكون الفرق بين المبلغ الاسمي للالتزام و المبلغ المخصوم ليس هاما نسبيا (ماديا) .

6.              العقود المثقلة بالالتزامات  والمطلوبات الأخرى القابلة للتحديد للمنشاة المدمجة بمقدار القيم  الحالية للمبالغ التي سيتم  إنفاقها لمواجه الالتزام المحدد بأسعار الفائدة الحالية المناسبة، و

7.              مخصصات لإنهاء أو تخفيض  أنشطة الشركة  المدمجة المعترف بها  بموجب الفقرة 31 بمقدار  مبلغ  محدد بموجب المعيار المحاسبي الدولي  السابع والثلاثون”المخصصات المطلوبات المحتملة والموجودات المحتملة”.

بعض الإرشادات المحددة أعلاه  تفترض  أن القيم العادلة سوف تتحدد  باستخدام  عملية  الخصم. ولكن عندما لا تشير الإرشادات إلى عملية  استخدام الخصم، فانه من الممكن استخدام  الخصم أو عدم  استخدامه    في تحديد القيم العادلة للموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد.

 

40.           إذا لم يكن من الممكن  قياس القيمة العادلة لأصل غير ملموس بالرجوع إلى سوق نشط (كما  هو معرف في المعيار الدولي المحاسبي  الثامن  و الثلاثون” الموجودات غير الملموسة” فان المبلغ  المعترف  لذلك الأصل  غير  الملموس  في  تاريخ  التملك  يجب  تحديده  بمقدار مبلغ لا يخلق أو يزيد الشهرة السالبة التي تنشأ عند التملك (راجع الفقرة 59 ).

الشهرة الناتجة عن التملك

الاعتراف و القياس

41.           يجب وصف أي زيادة في  تكلفة التملك على حصة  الدامج  في القيمة  العادلة للموجودات و المطلوبات الممتلكة القابلة للتحديد في تاريخ عملية التبادل كشهرة والاعتراف بها كأصل.

42.           تمثل الشهرة الناشئة عن التملك دفعة من الدامج في مقابل توقع منافع اقتصادية مستقبلية. وقد تنتج تلك المنافع صافي الموجودات القابلة للتمييز الممتلكة من التكافل بين أو بسبب بعض الموجودات التي لا تنطبق عليها بمفردها الشروط اللازمة للاعتراف بها في البيانات المالية لإظهارها ضمن بنود البيانات المالية، ولكن يوجد استعداد لدى الدامج لدفع مقابل لها عند التملك.

43.                      يجب تسجيل الشهرة بمقدار التكلفة منقوصا منه أي إطفاء متراكم و أية خسائر متراكمة في انخفاض القيمة.

الإطفاء

44.           يجب إطفاء الشهرة بشكل منتظم على مدى عمرها النافع. و يجب أن تعكس فترة الإطفاء أفضل تقدير للفترة التي يتوقع خلالها أن تتدفق المنافع الاقتصادية المستقبلية للشركة، وهنالك افتراض واحد قابل للدحض ـوهو أن العمر النافع للشهرة لن يزيد عن عشرين سنة من الاعتراف الأولي.

45.           يجب أن يعكس أسلوب الإطفاء المستخدم النمط الذي يتوقع فيه استهلاك المنافع الاقتصادية المستقبلية الناجمة عن الشهرة، ويجب تبني أسلوب القسط الثابت إلا في حالة وجود دليل مقنع على أن طريقة أخرى مناسبة اكثر في ظروف معينة. 

46.                      يجب الاعتراف بالإطفاء لكل فترة على أنه مصروف .

47.           تتناقص الشهرة مع مرور الوقت و تعكس حقيقة أن إمكانية منفعتها تنخفض،  وفي بعض الحالات قد تظهر قيمة الشهرة أنها لا تنخفض بمرور الوقت، ويعود ذلك لأن إمكانية المنافع الاقتصادية التي تم شرائها أوليا يتم استبدالها بشكل متابع  بإمكانية المنافع الاقتصادية الناجمة عن التحسينات اللاحقة للشهرة. و بكلمات أخرى ـ الشهرة التي تم شرائها يتم استبدالها بشهرة مولدة داخليا، المعيار المحاسبي الدولي  الثامن و الثلاثون ـ ” الموجودات غير الملموسة ” يمنع الاعتراف بالشهرة المولدة داخليا على أنها أصل، لذلك فان من المناسب إطفاء الشهرة على أساس منتظم على مدى أفضل تقدير لعمرها النافع.

48.                      الكثير من العوامل يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند تقدير العمر النافع للشهرة وتشمل:

‌أ-                    طبيعة وعمر العمل الممتلك المنظور.

‌ب-               الاستقرار والعمر المنظور للصناعة التي تعود الشهرة لها.

‌ج-         المعلومات  العامة  حول  خصائص  الشهرة  في  الأعمال  أو الصناعات  المشابهة  و دورات   الحياة النموذجية  للأعمال المشابهة.                   

‌د-                   آثار تقادم المنتج و التغيرات في الطلب و العوامل الاقتصادية الأخرى على العمل المتملك.

‌ه-          مدة  الخدمة  المتوقعة  للموظفين  الرئيسيين أو مجموعات  الموظفين و ما إذا  كان  من  الممكن  إدارة العمل  الممتلك من قبل فريق إداري آخر.     

‌و-         مستوى إنفاق الصيانة أو التمويل اللازم  للحصول على المنافع  الاقتصادية   المستقبلية  المتوقعة من العمل الممتلك وقدرة الشركة و نيتها للوصول إلى هذا المستوى .         

‌ز-                  الإجراءات المتوقعة من المنافسين أو المنافسين المحتملين، و

‌ح-                 فترة  السيطرة  على  العمل  المتملك  و الأحكام  القانونية  أو التشريعية أو  التعاقدية  التي  تؤثر على  عمره النافع.

49.            نظرا لأن الشهرة تمثل من بين أشياء أخرى المنافع الاقتصادية المستقبلة  الناتجة عن التكافل أو  الموجودات  التي  لا يمكن  الاعتراف  بها  بشكل  منفصل  فانه  من الصعب  تقدير عمرها  النافع وتصبح  تقديرات عمرها النافع  اقل موثوقية مع ازدياد طول عمرها النافع، والفرضية  في هذا المعيار إن الشهرة  ليس  لها  عادة  عمر  نافع  يزيد  عن عشرين سنة منذ الاعتراف الاولي.

50.           في حالات نادرة قد توجد أدلة مقنعة على أن العمر الإنتاجي للشهرة سيكون فترة محددة أطول من  عشرين  سنة، وبالرغم من أنه من الصعب  إيجاد  أدلة على ذلك فقد يحدث  ذلك عندما  تكون الشهرة  متعلقة بشكل  واضح بأصل قابل للتحديد أو مجموعة من الموجودات القابلة للتحديد بحيث انه يمكن أن يتوقع بشكل معقول إنها ستفيد المنشأة الدامجة على مدى العمر النافع للأصل أو مجموعة الموجودات القابلة للتحديد، و في هذه الحالات يستبعد الافتراض أن العمر النافع للشهرة لن تزيد عن عشرين سنة، وتقوم الشركة بما يلي :

‌أ.                                         إطفاء الشهرة على مدى أفضل تقدير لعمرها الإنتاجي ؛

‌ب.                                         تقدير المبلغ القابل للاسترداد على الأقل سنويا لتحديد أية خسارة في انخفاض القيمة(راجع الفقرة 56)، و

‌ج.                     الإفصاح  عن أسباب استبعاد الافتراض والعامل ( العوامل ) التي  لعبت  دورا هاما في تحديد العمر النافع  للشهرة ( أنظر الفقرة 88  ب ).

51.           العمر النافع  للشهرة  محدود  دائما، ويبرر عدم التأكد من تقدير العمر النافع للشهرة على أساس حريص، إلا انه  لا يبرر تقدير عمر نافع قصير بشكل غير واقعي .

 

52.           نادرا ما توجد أدلة مقنعة إن وجدت بالفعل تدعم  أسلوب إطفاء  للشهرة  عدا عن  أساس  القسط   الثابت  و بشكل خاص  إذ كان  ينجم عن  هذا الأسلوب  الأخر مبلغ  من الإطفاء  المتراكم اقل  مما ينجم بموجب  أسلوب   القسط  الثابت ،ويطبق أسلوب  الإطفاء بشكل  متناسق  من  فترة لأخرى مالم يكن هنالك تغيير في النمط المتوقع   للمنافع الاقتصادية من الشهرة .

53.           عند المحاسبة على التملك قد تكون هنالك   ظروف لا تعكس فيها  شهرة التملك المنافع  الاقتصادية المستقبلية التي يتوقع  تدفقها إلى المنشأة  الدامجة، فعلى سبيل  المثال منذ التفاوض على ثمن  الشراء قد يكون هناك انخفاض في التدفقات النقدية  المستقبلية  من صافي  الموجودات  الممتلكة القابلة للتحديد، و في هذه الحالة تختبر المنشأة الشهرة لانخفاض القيمة بموجب معيار المحاسبة الدولي السادس و الثلاثون ـ انخفاض قيمة الموجودات ” و تقوم بالمحاسبة على خسارة الانخفاض في  القيمة تبعا لذلك.

54.           يجب مراجعة فترة  الإطفاء و أسلوب الإطفاء على  الأقل  في  نهاية  كل  سنة  مالية،  و إذا كان  العمر النافع المتوقع للشهرة مختلف إلى حد كبير عن التقديرات السابقة فانه يجب تغيير  فترة  الإطفاء  تبعا لذلك، و إذا  كان  تغيير  كبير  في  النمط  المتوقع  للمنافع  الاقتصادية  من  الشهرة  فانه  يجب  تغيير الأسلوب   لعكس  النمط   المتغير، و تجب  محاسبة  هذه  التغييرات  على أنها  تغييرات  في  التقديرات المحاسبية  بموجب   معيار  المحاسبة  الدولي   الثامن  ـ “  صافي  ربح  أو  خسارة  الفترة،  الأخطاء الجوهرية والتغييرات  في   السياسات   المحاسبية ” و ذلك  بتعديل  مبلغ  الإطفاء   للفترات  الحالية  و  المستقبلية.

إمكانية استرداد القيمة الدفترية ـ خسائر انخفاض القيمة

 

55.           لتحديد ما إذا كانت الشهرة قد  انخفضت  قيمتها  تقوم  المنشأة  بتطبيق  معيار  المحاسبة  الدولي  السادس والثلاثون ـ  انخفاض  قيمة  الموجودات، و يوضح  معيار المحاسبة  الدولي  السادس و الثلاثون  كيف تراجع  المنشأة القيمة الدفترية  لموجوداتها و كيف  تحدد المبلغ  القابل  للاسترداد  لاصل و متى  تعترف أو  تعكس  خسارة  انخفاض القيمة.

56.           بالإضافة إلى اتباع  المتطلبات التي  يشملها  معيار المحاسبة الدولي  السادس  و الثلاثون  ـ ” انخفاض قيمة الموجودات  ” يجب على المنشأة على الأقل في نهاية كل سنة مالية القيام بموجب معيار المحاسبة الدولي  السادس و الثلاثون  بتقدير المبلغ  القابل للاسترداد للشهرة  الذي  تم إطفاؤه  على  مدى  فترة تزيد عن عشرين  سنة  من الاعتراف الاولي حتى ولو لم تكن هنالك دلالة على أنها انخفضت قيمتها.

57.           من  الصعب  في بعض الأحيان  تحديد ما إذا كانت الشهرة قد انخفضت قيمتها، و بشكل  خاص  إذا  كان لها  عمر نافع  طويل، و نتيجة  لذلك يتطلب  هذا المعيار  كحد  أدنى  احتساب  سنوي  لقيمة الشهرة القابلة للاسترداد إذا تجاوز عمرها النافع عشرون عاما من الاعتراف الأولى.

 

58.           ينطبق  متطلب اختبار انخفاض القيمة  السنوي  للشهرة عندما يزيد  إجمالي  العمر النافع  الحالي  للشهرة  عن  عشرين سنة منذ الاعتراف المبدئي بها، و لذلك إذا قدر العمر النافع  للشهرة على انه اقل  من عشرين  سنة عند  الاعتراف المبدئي و لكن تم لاحقا تمديد العمر النافع ليزيد عن عشرين سنة منذ الاعتراف المبدئي  بالشهرة  تقوم  المنشأة  بأجراء  اختبار انخفاض  القيمة بموجب الفقرة ( 56 ) ـ و يعطى الإفصاح المطلوب حسب الفقرة  88 ( ب).  

 

 

 

الشهرة السالبة الناشئة عن التملك

الاعتراف و القياس

59.           يجب الاعتراف بأية زيادة  في  تاريخ عملية  التبادل  لحصة  المنشأة الدامجة  في  القيم  العادلة  للموجودات و المطلوبات  القابلة  للتحديد التي  تم امتلاكها  عن  تكلفة الامتلاك على أنها  شهرة  سالبة.

60.           قد يدل وجود شهرة سالبة على أن الموجودات القابلة للتحديد قد قدرت بأعلى من قيمتها، وأن المطلوبات القابلة  للتحديد  قد حذفت  أو قدرت  بأقل من  قيمتها، ومن  الضروري  ضمان أن الحالة ليست كذلك قبل الاعتراف بالشهرة السالبة.

61.           إلى الحد الذي تتعلق به الشهرة السالبة بتوقعات خسائر و مصروفات مستقبلية  قابلة  للتحديد  في  خطة الشركة الدامجة  للامتلاك  ويمكن  قياسها بشكل موثوق به،  ولكنها لا تمثل مطلوبات قابلة للتحديد في تاريخ التملك ( راجع الفقرة 26 ) فانه يجب الاعتراف بذلك الجزء من الشهرة السالبة على أنه دخل  في  بيان الدخل عندما يتم الاعتراف بالخسائر والمصروفات المستقبلية، و إذا لم يتم الاعتراف بهذه الخسائر  و المصروفات المستقبلية القابلة للتحديد في الفترة المتوقعة فانه يجب معاملة الشهرة السالبة  بموجب الفقرة 62 (ا) , (ب).

62.           إلى الحد الذي لا تتعلق به الشهرة السالبة بالخسائر و المصروفات القابلة  للتحديد  المتوقعة  التي  يمكن قياسها بشكل موثوق به في تاريخ الامتلاك فانه يجب الاعتراف بالشهرة السالبة على أنها دخل  في  بيان الدخل كما يلي :

‌أ-          يجب الاعتراف  بمبلغ الشهرة  السالبة التي لا يزيد عن قيم  الموجودات  غير النقدية  القابلة  للتحديد المتملكة على أنه  دخل على أساس  منتظم على  المعدل المرجع  للعمر الإنتاجي المتبقي للموجودات القابلة للتحديد المتملكة القابلة للاستهلاك / الإطفاء، و

‌ب-        يجب  الاعتراف  بمبلغ  الشهرة السالبة  الذي  يزيد  عن القيم  العادلة للموجودات غير النقدية القابلة للتحديد المتملكة على أنه دخل في الحال .

 

63.           إلى الحد الذي لا تتعلق به الشهرة السالبة بتوقعات الخسائر و المصروفات المستقبلية التي  تم  تحديدها  في خطة الشركة  الدامجة  للتملك و يمكن  قياسها  بشكل  موثوق  به , فان  الشهرة  السالبة  هي  مكسب  يتم الاعتراف  به على أنه  دخل عندما تستهلك المنافع الاقتصادية المتضمنة  في الموجودات الممتلكة  القابلة للتحديد و القابلة للاستهلاك / الإطفاء المتملكة، و في حالة الموجودات النقدية يتم الاعتراف بالمكسب على  أنه  دخل في  الحال .

العرض

 

64.           يجب عرض الشهرة السالبة على أنها خصم من موجودات  الشركة المقدمة  للتقارير في نفس التصنيف للشهرة في الميزانية العمومية.

تعديلات ثمن الشراء المعتمد على أحداث مستقبلية

 

65.           عندما  تنص اتفاقية التملك على  إجراء تعديل على  ثمن الشراء اعتمادا على  حدث  مستقبلي أو أكثر، فيجب عندئذ إدخال  مبلغ التعديل  في تكلفة  التملك كما في تاريخ التملك إذا كان التعديل محتملا و يمكن قياس مبلغه بصورة موثوقة.

66.           قد تسمح اتفاقية التملك بإجراء تعديلات على ثمن الشراء في  ضوء واحد أ وأكثر من  الأحداث  المستقبلية.  فقد  تكون  التعديلات  معتمدة على الحفاظ  على مستوى  من الدخل  في فترات  مستقبلية  أو الحفاظ على استقرار سعر السوق للأوراق المالية المصدرة كجزء من ثمن الشراء.

67.           عند المحاسبة المبدئية عن التملك، من الممكن  عادة  تقدير مبلغ التعديل في  ثمن  الشراء، حتى  لو وجد البعض عدم التأكد في ذلك، دون الأضرار بإمكانية الوثوق بالمعلومات . فإذا لم تقع الأحداث  المستقبلية أو دعت الحاجة لإعادة النظر في التقدير، فانه يجري تعديل تكلفة التملك الذي ينعكس  بالتبعية على الشهرة أو الشهرة السالبة حسب الحالة .

التغييرات اللاحقة في تكلفة التملك

 

68.           يجب تعديل تكلفة التملك عندما يتضح الأمر الطارئ المؤثر على ثمن الشراء بتاريخ لاحق للتملك بحيث يكون دفع المبلغ محتملا  و يمكن تقديره بصورة موثوقة .

69.                      قد تنص شروط التملك على تعديل ثمن الشراء إذا كانت نتائج عمليات الشركة  المدمجة  تتجاوز أو  تقل  عن  مستوى متفق عليه بعد التملك. عندما يصبح التعديل  بعد التملك أمرا محتملا و يوجد تقدير موثوق به للمبلغ، فإن الدامج يعالج الثمن الإضافي كتعديل  لتكلفة  التملك، و ما يتبع ذلك من تأثير على الشهرة أو الشهرة السالبة حسب الحالة .

70.           في بعض الظروف قد يطلب من الدامج إعطاء دفعة لاحقة للبائع كتعويض عن الانخفاض في قيمة  ثمن الشراء، هذه هي الحالة عندما يضمن الدامج سعر السوق للأوراق المالية أو سندات الدين  المصدرة كثمن  شراء ويكون ملزما بإصدار أوراق مالية أو سندات دين إضافية لغرض الحفاظ على تكلفة التملك  المقررة أصلا . في هذه الحالات، لا توجد زيادة في تكلفة  التملك، و بالتالي، لا تعديل على  الشهرة  أو  الشهرة السالبة. و إنما بدلا من  ذلك، تمثل  الزيادة في  الأوراق المالية أو سندات  الدين تخفيض  في العلاوة أو زيادة في الخصم عن الإصدار الأولى .

 

التحديد اللاحق أو التغييرات اللاحقة في قيمة الموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد

 

71.           يجب الاعتراف  لاحقا  بالموجودات والمطلوبات  القابلة للتحديد التي تم امتلاكها ولكنها لا تحقق المقاييس في الفقرة :26 للاعتراف المنفصل عندما تمت المحاسبة المبدئية على الامتلاك عندما تحقق المقاييس. ويجب تعديل القيم الدفترية للموجودات والمطلوبات المتملكة القابلة للتحديد عندما -  لاحقا للتملك – تتوفر أدلة إضافية تساعد في تقدير المبالغ المخصصة لهذه الموجودات، المطلوبات القابلة للتحديد عندما تمت المحاسبة الأولية على التملك. يجب أيضا تعديل المبلغ المخصص للشهرة والشهرة السالبة عند الضرورة للحد الذي       

‌أ-          لا يزيد  التعديل القيمة الدفترية للشهرة عن قيمتها القابلة للاسترداد كما هو محدد في المعيار المحاسبي الدولي السادس و الثلاثون ” انخفاض قيمة الموجودات”.

‌ب-        يتم به هذا التعديل في نهاية الفترة المحاسبية السنوية الأولى التي تبدأ بعد التملك (فيما عدا بالنسبة للاعتراف بالتزام قابل للتحديد حسب الفقرة 31 والذي ينطبق عليه الإطار الزمني في الفقرة 31 (ج)).

خلافا لذلك يجب الاعتراف بالتعديلات على الموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد على أنها دخل أو مصروف .

72.           في تاريخ التملك قد لا يتم الاعتراف بموجودات ومطلوبات قابلة للتحديد للشركة المدمجة بسبب عدم تلبيتها مقاييس الاعتراف للموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد أو لعدم دراية الشركة الدامجة بوجودها. بالمثل، قد تحتاج القيم العادلة المخصصة في تاريخ التملك للموجودات والمطلوبات المتملكة القابلة للتحديد إلى تعديل بحالة توفرت أدلة إضافية تساعد في تقدير قيمة الموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد في تاريخ التملك. عندما يتم الاعتراف بالموجودات أو المطلوبات القابلة للتحديد أو تعديل القيم الدفترية بعد نهاية الفترة المحاسبية السنوية الأولى (باستثناء الفترات المرحلية) التي تبدأ بعد التملك، يتم الاعتراف بالدخل أو المصروف بدلا من تعديل الشهرة أو الشهرة السالبة. هذا الحد الزمني، بالرغم من كونه اعتباطيا في طوله، يمنع إعادة تقدير وتعديل الشهرة والشهرة السالبة إلى وقت غير محدد.      

73.           بموجب الفقرة 71- يتم تعديل القيمة الدفترية للشهرة ( الشهرة السالبة ) إذا كان هنالك على سبيل المثال خسارة في انخفاض القيمة قبل نهاية الفترة المحاسبية الأولى التي تبدأ بعد التملك لأصل متملك قابل للتحديد ولا تتعلق خسارة الانخفاض في القيمة بأحداث محددة أو تغييرات في الظروف الواقعة بعد تاريخ التملك .

74.           عندما يصبح معلوما لدى الشركة الدامجة، لاحقا للتملك، ولكن قبل نهاية الفترة المحاسبية السنوية الأولى التي تبدأ بعد التملك بوجود التزام بتاريخ التملك أو بوجود خسارة في انخفاض القيمة لا تتعلق بأحداث أو تغييرات محددة في الظروف الواقعة بعد تاريخ التملك فانه لا تتم زيادة الشهرة بأكثر من قيمتها القابلة للاسترداد بموجب المعيار المحاسبي الدولي السادس و الثلاثون .

75.           إذا تم الاعتراف بمخصصات لإنهاء أو تخفيض أنشطة الشركة المدمجة بموجب الفقرة 31 فانه يجب عكس هذه المخصصات وذلك فقط إذا :

‌أ-                    لم يعد التدفق الصادر للمنافع الاقتصادية محتملا , أو

‌ب-                لم يتم تنفيذ الخطة الرسمية المفصلة :

1-                                                بالأسلوب المبين في الخطة الرسمية المفصلة , أو

2-                                                ضمن الزمن المحدد في الخطة الرسمية المفصلة .

هذا العكس يجب إظهاره على أنه تعديل للشهرة أو الشهرة السالبة ( و حقوق الأقلية إذا كان ذلك مناسبا ) بحيث لا يتم الاعتراف بدخل أو مصروف بالنسبة لها ويجب إطفاء المبلغ المعدل للشهرة بأثر مستقبلي على مدة عمره النافع  المتبقي، كما تجب معاملة المبلغ المعدل للشهرة السالبة بموجب الفقرة 62 (أ) , ( ب).

76.           من غير الضروري إجراء تغيير لاحق فيما يتعلق بالمخصصات المعترف بها  بموجب  الفقرة  31  حيث تطلب  خطة  رسمية مفصلة لتحديد الإنفاق الذي سيتم القيام به، و إذا لم يتم الاتفاق في الفترة المتوقعة أو لم يعد يتوقع حدوثه فأنه من الضروري تعديل مخصص إنهاء أو تخفيض أنشطة المنشأة  المدمجة، مع تعديل مقابل لمبلغ الشهرة أو الشهرة السالبة (وحصص الأقلية إذا كان ذلك مناسبا)، وإذا  كان هنالك بعد ذلك أي التزام يتطلب الاعتراف به بموجب المعيار المحاسبي الدولي السابع و الثلاثون ـ “  المخصصات،المطلوبات المحتملة و الموجودات المحتملة ” فان المنشأة تعترف مقابلة بمصروف.

ضم المصالح

المحاسبة عن ضم المصالح

77.                      يجب المحاسبة على عملية المصالح باستخدام طريقة ضم المصالح كما  تنص عليها الفقرات 78،79، و 82.

78.                      عند تطبيق طريقة ضم المصالح يجب أن تتضمن البيانات المالية للشركات المندمجة كوحدة محاسبية  واحدة بنود البيانات المالية لكل شركة من الشركات المندمجة وذلك ابتداء من السنة المالية التي حدثت فيها عملية الدمج وكذلك عن أية فترات مقارنة أخرى يتم عرض أرقامها المالية وبافتراض أن عملية الدمج قد حدثت اعتبارا من بداية أقدم تلك الفترات. ويجب عدم اعتبار البيانات المالية لأي مشروع جزءا من عملية ضم مصالح هو طرفا  فيه إذا كان تاريخ ضم المصالح يقع بعد تاريخ احدث قائمة مركز مالي تضمنتها البيانات المالية .

79.           يجب  تعديل  حقوق الملكية  بمقدار الفرق  بين القيمة المسجلة  للأسهم المصدرة  بالإضافة  إلى  أية اعتبارات  إضافية  في  صورة  نقدية  أو موجودات  أخرى  و القيمة المسجلة لراس مال الأسهم الذي يتم الحصول عليه.

80.           جوهر عملية ضم المصالح أنه لم تحدث عملية دمج  وأن  هناك  نوعا  من  الاستمرار  في المشاركة المتبادلة في المخاطر والمنافع التي كانت قائمة قبل الاندماج. وتأخذ طريقة ضم المصالح بهذا المفهوم تماما عن طريق المحاسبة على المنشأت المندمجة بافتراض أن تلك  الشركات  كل  على  حدة مازالت مستمرة في أعمالها كما كان الحال من قبل وكل ما حدث أنها الآن تمتلك وتدار بشكل مشترك. وبناء على  ذلك يأخذ الحد الأدنى من التعديلات عند تجميع البيانات المالية الخاصة بكل شركة .

81.           حيث إن عملية ضم المصالح  ينتج عنها وحدة  مندمجة واحدة، فإنه  يجب تبنى  مجموعة موحدة من السياسات المحاسبية من قبل تلك الوحدة. وعلى ذلك، فإن على  الوحدة  المندمجة  أن تعترف بالموجودات  والمطلوبات  وحقوق الملكية  للشركات  المندمجة على أساس قيمها  الدفترية  الموجودة فعلا بعد تعديلها فقط لمطابقة السياسات  المحاسبية للمنشأت المندمجة، مع  تطبيق  تلك السياسات  على  كافة  الفترات  التي يتم عرضها ولا يتم  الاعتراف  بأية شهرة أو  شهرة سالبة. وبالمثل فإنه عند إعداد البيانات المالية للوحدة المندمجة يتم استبعاد  آثار  كافة العمليات  المتبادلة بين الشركات المندمجة سواء كانت هذه العمليات قبل أو بعد ضم المصالح.

82.                      يجب الاعتراف بكافة النفقات المتعلقة بعملية ضم المصالح كمصروفات في الفترة التي تحدث فيها.

83.           تشمل النفقات التي تحدث خلال عملية توحيد المصالح على نفقات  التسجيل، وتكاليف إمداد المساهمين بالمعلومات، نفقات الاستشارات ورواتب وعمولات الموظفين المشتركين  في  إنجاز عملية اندماج الأعمال، كما تشمل أيضا  التكاليف  أو الخسائر التي تحدث عند  تجميع  العمليات أو الأنشطة التشغيلية لشركات كانت منفصلة فيما سبق.

 

 

كافة أشكال الاندماج

الضرائب على الدخل

84.           في بعض الدول قد تختلف المعالجة المحاسبية عن المعالجة الضريبية لعمليات الاندماج. وفي هذه الحالة يجب معالجة الفروق الدائمة أو الفروق الزمنية والتي تنشأ بسبب اختلاف الأسس المحاسبية عن الأسس الضريبية فيما يتعلق بالاعتراف ببنود الإيرادات والمصروفات طبقا لما جاء بالمعيار المحاسبي الدولي الثاني عشر ” ضرائب الدخل “.

85.           إن المنفعة المحتملة من خسائر ضريبة الدخل المرحلة أو الموجودات الضريبية المؤجلة الأخرى للشركة المندمجة، والتي لم يعترف بها كأصل محدد من قبل الدامج بتاريخ التملك، قد تتحقق لاحقا. و عندما يحدث هذا، يعترف الدامج بالمنفعة كدخل بموجب المعيار المحاسبي الدولي الثاني عشر” ضرائب الدخل”. أضف إلى ذلك يقوم الدامج بما يلي :

‌أ-          تعديل إجمالي القيمة الدفترية للشهرة و الاطفاء المتراكم المتعلق الى المبالغ التي كان سيتم تسجيلها فيما لو تم الاعتراف بالأصل الضريبي المؤجل كأصل محدد في تاريخ اندماج ألأعمال، و

‌ب-               الاعتراف بالتخفيض في صافي القيمة الدفترية للشهرة كمصروف.

إلا أن هذا الإجراء لا ينجم عنه شهرة سالبة ولا يؤدي إلى زيادة القيمة الدفترية للشهرة السالبة .


الإفصاح

 

86.                      بالنسبة لكافة أشكال الاندماج، يجب الإفصاح بالبيانات المالية الخاصة بالسنة التي حدث فيها الاندماج عما يلي :

‌أ-                    اسم ونبذة مختصرة عن الشركات المندمجة.

‌ب-                طريقة المحاسبة للاندماج .

‌ج-                 التاريخ الفعلي للاندماج للأغراض المحاسبية.

‌د-                   أية عمليات ناتجة عن اندماج الاعمال قررت المنشأة التخلص منها .

87.           في حالة الاندماج الذي يعتبر تملك، يجب عمل الاتصالات الاضافية التالية الإفصاح بالبيانات المالية  المتعلقة بالسنة التي حدث فيها  الاندماج عما يلي :

‌أ-                                    النسبة التي تم امتلاكها من الاسهم التي لها حق التصويت.

‌ب-                                تكلفة الشراء وبيان حق المقابل الذي تم دفعه أو المحتمل دفعه.

88.                      بالنسبة للشهرة يجب على البيانات المالية أن تفصح عما يلي :

‌أ-                                    فترة ( فترات ) الإطفاء التي تم اعتمادها.

‌ب-                إذا تم إطفاء الشهرة على مدى فترة تزيد عن عشرين سنة فانه يتم استبعاد أسباب الافتراض بان العمر الإنتاجي للشهرة لن يزيد عن عشرين سنة ابتداء من الاعتراف المبدئي، وعند إعطاء هذه الأسباب يجب على الشركة بيان العامل (العوامل) التي لعبت دورا هاما في تحديد العمر الإنتاجي للشهرة .

‌ج-                 إذا لم يتم إطفاء الشهرة على أساس القسط الثابت بيان الأساس المستخدم وسبب كون هذا الأساس مناسب اكثر من أساس القسط الثابت .

‌د-                                   بند (بنود) بيان الدخل التي يدخل ضمنها إطفاء الشهرة .

 

‌ه-                                   مطابقة للقيمة الدفترية للشهرة في بداية و نهاية الفترة مبينة ما يلي :

1.                                                  المبلغ الإجمالي والإطفاء المتراكم (اللمجمع مع خسائر انخفاض القيمة المتراكمة) في بداية الفترة .

2.                                                  أية شهرة إضافية تم الاعتراف بها خلال الفترة .

3.                                                  أية تعديلات ناتجة من التحديد أو التغييرات اللاحقة في قيمة الموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد .

4.                                                  أية شهرة ألغي الاعتراف بها عند التصرف بكامل الشركة أو بجزء منها عائدة لهذه الشركة خلال الفترة .

5.                                                  الإطفاء المعترف به خلال الفترة .

6.                         خسائر انخفاض القيمة المعترف بها خلال الفترة بموجب المعيار المحاسبي الدولي السادس و الثلاثون ـ” انخفاض قيمة الموجودات “، ( إذا وجدت).

7.                         خسائر انخفاض القيمة المعكوسة خلال الفترة بموجب المعيار المحاسبي الدولي السادس و الثلاثون ( إن وجدت) .

8.                                                  التغييرات الأخرى في القيمة الدفترية خلال الفترة ( إن وجدت) .

9.                         المبلغ الإجمالي و الإطفاء المتراكم ( المجمعة مع خسائر انخفاض القيمة المجمعة و المتراكمة ) في نهاية الفترة .

 المعلومات المقارنة ليست مطلوبة

89.                      عندما تبين الشركة العامل (العوامل) التي لعبت دورا هاما في تحديد العمر الإنتاجي للشهرة المطفأة على مدى فترة تزيد عن عشرين سنة، تأخذ الشركة في الاعتبار قائمة العوامل الموجودة في الفقرة 48 .

90.           تقوم المنشأة بالإفصاح عن المعلومات الخاصة بالشهرة التي انخفضت قيمتها  بموجب  المعيار  المحاسبي الدولي السادس و الثلاثون بالإضافة إلى المعلومات التي تتطلبها الفقرة 88 ( ه ) ( 6) و(7) .

91.                      بالنسبة للشهرة السالبة يجب على الشركة الإفصاح  عما يلي :

‌أ-          إلى المدى الذي تتم فيه معاملة الشهرة السالبة بموجب الفقرة 61  بيان ومبلغ وتوقيت الخسائر  والمصروفات المستقبلية المتوقعة.           

‌ب-                الفترة (الفترات) التي يتم فيها الاعتراف بالشهرة السالبة على أنها دخل .   

‌ج-                 بند (بنود) بيان الدخل المعترف فيه بالشهرة السالبة على أنها دخل .  

‌د-                   مطابقة للقيمة الدفترية للشهرة السالبة في بداية ونهاية الفترة مبينة ما يلي:

1.                                                  إجمالي مبلغ الشهرة السالبة والمبلغ المتراكم للشهرة السالبة المعترف بها كدخل في بداية الفترة.

2.                                                  أية شهرة سالبة إضافية معترف بها خلال الفترة.

3.                                                  أية تعديلات ناجمة من التحديد أو التغيرات اللاحقة في قيمة الموجودات والمطلوبات القابلة للتحديد.

4.                         أية شهرة سالبة الغي الاعتراف بها عند التصرف بالمنشأة بكاملها أو بجزء منها عائد لهذه الشركة خلال الفترة.

5.                         الشهرة السالبة المعترف بها كدخل خلال الفترة،  مبينة  بشكل  منفصل  الجزء  من  الشهرة  السالبة المعترف به كدخل بموجب الفقرة 61 ( إن وجد).

6.                                                  التغيرات الأخرى في القيمة الدفترية خلال الفترة ( إن وجدت).

7.                         إجمالي مبلغ الشهرة السالبة والمبلغ المتراكم للشهرة السالبة التي تم الاعتراف بها كدخل  في  نهاية الفترة.

 المعلومات المقارنة ليست مطلوبة   

 

92.           تنطبق  متطلبات  الإفصاح  لمعيار  المحاسبة  الدولي  السابع والثلاثون – المخصصات و المطلوبات المحتملة والموجودات المحتملة على المخصصات  المعترف بها  بموجب  الفقرة 31  لإنهاء  أو تخفيض  أنشطة الشركة المدمجة، ويجب  معاملة هذه  المخصصات  كفئة  منفصلة من المخصصات لغرض  الإفصاح بموجب  المعيار  المحاسبي  الدولي السابع و الثلاثون، إضافة إلى ذلك يجب الإفصاح عن القيمة الدفترية المجمعة لهذه المخصصات لكل عملية اندماج منفردة .

93.           إذا كانت القيم العادلة للموجودات و المطلوبات القابلة للتحديد أو ثمن الشراء في عملية تملك لا يمكن تحديدها إلا على أساس مؤقت في نهاية الفترة التي يتم فيها التملك، فانه يجب ذكر ذلك مع بيان الأسباب. وعندما يكون هنالك تعديلات لاحقة لهذه القيم العادلة المؤقتة، فانه يجب الإفصاح عن التعديلات و التوضيح عنها في البيانات المالية للفترة المتعلقة بها .

94.           بالنسبة لاندماج الأعمال الذي يعتبر توحيد مصالح , فانه يجب تقديم الافصاحات الإضافية التالية في البيانات المالية في الفترة التي يحدث فيها توحيد مصالح:

‌أ-          وصف وعدد الأسهم المصدرة مع نسبة الأسهم صاحبة حق التصويت التي  بادلتها  كل  شركة  لاتمام توحيد المصالح،

‌ب-                مبالغ الموجودات و المطلوبات المقدمة من قبل كل شركة، و

‌ج-         إيراد المبيعات، و الإيرادات التشغيلية  الأخرى  و البنود  غير  العادية و صافي  ربح  أو  خسارة  كل شركة قبل تاريخ الاندماج المشمولة في صافي الربح أو الخسارة الظاهرة في البيانات المالية المجمعة للشركة الجديدة عن الاندماج .

95.           إن الإفصاحات العامة المطلوبة في البيانات المالية الموحدة هي تلك المبينة في المعيار المحاسبي الدولي السابع و العشرون،” البيانات المالية الموحدة و المحاسبة عن الاستثمار في الشركات التابعة”.

96.           بالنسبة لحالات اندماج الأعمال الحاصلة بعد تاريخ الميزانية العمومية , يجب الإفصاح عن المعلومات المطلوبة كما في الفقرات 86 إلى 94 ,و إذا كان من غير العملي الإفصاح عن هذه المعلومات فيجب الإفصاح عن هذه الحقيقة.

97.           يجب الإفصاح عن حالات اندماج الأعمال الحاصلة بعد تاريخ الميزانية العمومية و قبل تاريخ الموافقة على إصدار البيانات المالية لواحدة من الشركات المندمجة، إذا ما كان من الأهمية بمكان بحيث أن عدم الإفصاح سيؤثر على قدرة مستخدمي البيانات المالية على القيام بالتقييمات و أخذ القرارات المناسبة ( انظر المعيار المحاسبي الدولي العاشر، ” الأحداث اللاحقة لتاريخ الميزانية العمومية”) .

98.           في ظروف محددة، قد يكون تأثير اندماج الأعمال السماح بإعداد البيانات المالية للشركة الموحدة بموجب فرضية الاستمرارية و هذا قد لا يكون ممكنا لواحدة أو إلى الشركتين قبل الاندماج. يمكن أن يحدث هذا على سبيل المثال عندما تندمج شركة لديها صعوبات في التدفق النقدي مع شركة لديها فائض نقدية يمكن استخدامها في الشركة المحتاجة إلى النقدية . في هذه الحالة يعد الإفصاح عن هذه المعلومات في البيانات المالية للشركة التي لديها صعوبات في التدفق النقدي يعد ملائما.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحكام انتقالية     

 

99.           في التاريخ الذي يصبح فيه هذا المعيار نافذ المفعول ( او في تاريخ تنبيه، أيهما أبكر) يجب تطبيقه كما هو مبين في الجداول التالية، وفي جميع الحالات عدا  عن تلك المبينة بالتفصيل في هذه الجداول يجب تطبيق هذا المعيار بأثر رجعي إلا إذا كان من غير العملي إجراء ذلك.  

100.           يجب الاعتراف بأثر تبني هذا المعيار في التاريخ الذي يصبح به نافذ المفعول ( أو أبكر من ذلك) بموجب المعيار الدولي الثامن ـ ” صافي ربح أو خسارة الفترة، الأخطاء الجوهرية و التغييرات الرئيسية في السياسات المحاسبية “، أي كتعديل أما للرصيد الافتتاحي للأرباح غير الموزعة لأبكر فترة معروضة (المعاملة الأساسية في المعيار المحاسبي الدولي الثامن) أو لصافي الربح أو الخسارة للفترة الحالية (المعاملة البديلة المسموح بها بموجب المعيار المحاسبي الدولي الثامن).

101.           يجب على الشركة في أول بيانات مالية سنوية صادرة بموجب هذا المعيار الإفصاح عن الأحكام الانتقالية المعتمدة حيث تسمح الأحكام الانتقالية بموجب هذا المعيار بإجراء اختيار.


 

أحكام انتقالية ـ إعادة بيان الشهرة و الشهرة السالبة

          المتطلبات

            الظروف

 

1-         اندماج الأعمال التي كانت امتلاكا و ظهرت في البيانات المالية السنوية التي تغطي الفترات التي تبدأ قبل الأول من كانون الثاني( يناير) 1995 .

 

أ-  تم شطب الشهرة  ( الشهرة السالبة ) مقابل الاحتياطات .

يشجع هذا المعيار على إعادة بيان الشهرة ( الشهرة السالبة )، إلا أنها ليست مطلوبة، و إذا تم إعادة بيان الشهرة ( الشهرة السالبة ):

 

2-   أعد بيان الشهرة و الشهرة السالبة لكافة عمليات الامتلاك قبل الأول من كانون الثاني( يناير) 1995؛

 

2- حدد  المبلغ  المخصص  للشهرة (  الشهرة السالبة ) في تاريخ  الامتلاك بموجب الفقرة 41  (59)  من  هذا  المعيار  و الاعتراف بالشهرة (الشهرة السالبة ) تبعا لذلك؛ و

 

3- حدد   الإطفاء  المتراكم   للشهرة  ( المبلغ المتراكم  للشهرة  السالبة معترف به كدخل) منذ  تاريخ  الامتلاك  بموجب  الفقرات  من 44- 54 (61- 63 ) من هذا المعيار

واعترف به تبعا لذلك.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

أحكام انتقالية ـ إعادة بيان الشهرة و الشهرة السالبة ( تابع )

                         المتطلبات

                         الظروف

 

2- اندماج الأعمال التي كانت امتلاكا و ظهرت في البيانات المالية السنوية التي تغطي الفترات التي تبدأ قبل الأول من كانون الثاني( يناير) 1995 ( تابع ).

 

ب- تم  الاعتراف  بالشهرة ( الشهرة السالبة     مبدئيا  كأصل ( دخل مؤجل ))  ولكن  ليس    بمقدار المبلغ الذي كان سيخصص  بموجب     الفقرة 41(59) من هذا المعيار.

يشجع  هذا  المعيار على إعادة بيان الشهرة  (الشهرة السالبة)، إلا أنها ليست مطلوبة.

 

إذا تم إعادة بيان الشهرة ( الشهرة السالبة) يجب تطبيق المتطلبات بموجب البند 1 (أ) من الظروف أعلاه.

 

إذا لم يتم إعادة بيان الشهرة ( الشهرة السالبة) يعتبر المبلغ المخصص للشهرة (الشهرة السالبة) في تاريخ الامتلاك انه تم تحديده بشكل مناسب، و فيما يتعلق بإطفاء الشهرة ( الاعتراف بالشهرة السالبة كدخل ) انظر البند الثالث و الرابع الظروف أدناه .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحكام انتقالية ـ إعادة بيان الشهرة و الشهرة السالبة ( تابع )

                        المتطلبات

                      الظروف

 

1-         اندماج الأعمال التي كانت امتلاكا و ظهرت في البيانات المالية السنوية التي تغطي الفترات التي تبدأ في الأول من كانون الثاني( يناير) 1995 أو بعد هذا التاريخ , و لكن قبل أن يصبح هذا المعيار نافذ المفعول   ( أو قبل تاريخ تبني هذا المعيار إذا كان ذلك أبكر ) .

 

 

إذا تم الاعتراف بالشهرة على أنها اصل و تم تحديد المبلغ المخصص لها في تاريخ الامتلاك بموجب الفقرة 41 من هذا المعيار , انظر الأحكام الانتقالية للإطفاء بموجب البند الثالث و الرابع الظروف أدناه.

 

و إلا :

 

1- حدد  المبلغ  الذي  كان  سيخصص  للشهرة  في

    تاريخ الامتلاك بموجب الفقرة 41 من هذا المعيار

    و اعترف بالشهرة تبعا لذلك ؛

 

2- حدد  الإطفاء  المتراكم  للشهرة  الذي  كان سيتم

    الاعتراف  به  بموجب  المعيار المحاسبي الدولي

    الثاني   والعشرين  ( المعدل  في  عام   1993)

    واعتراف به تبعا لذلك (ينطبق الحد البالغ عشرين

    سنة في معيار المحاسبة الدولي الثاني والعشرين

   (المعدل في عام 1993).

 

2-    أطفئ أي قيمة دفترية متبقية للشهرة  على  مدى عمرها الإنتاجي المتبقي المحدد موجب هذا المعيار(المعاملة كما هي في البند الرابع الظروف أدناه). 

 

 

 

أ – في  تاريخ  الامتلاك  زادت  تكلفة الامتلاك عن

     حصة  الشركة  الدامجة  في   القيمة  العادلة

     للموجودات و المطلوبات  القابلة  للتحديد .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحكام انتقالية ـ إعادة بيان الشهرة و الشهرة السالبة ( تابع )

                        المتطلبات

                      الظروف

 

3-         اندماج الأعمال التي كانت امتلاكا و ظهرت في البيانات المالية السنوية التي تغطي الفترات التي تبدأ قبل الأول من كانون الثاني( يناير) 1995 أو بعد هذا التاريخ , و لكن قبل أن يصبح هذا المعيار نافذ المفعول   ( أو قبل تاريخ تبني هذا المعيار إذا كان ذلك أبكر ) ـ( تابع ) .

 

 

 

يشجع هذا المعيار على إعادة بيان الشهرة السالبة، إلا أنها ليست مطلوبة، و إذا تم إعادة بيان الشهرة  السالبة :

 

1- اعد  بيان  الشهرة  السالبة  لكافة  حالات  اندماج شركات الأعمال بعد الأول من كانون الثاني( يناير) 1995 ؛

 

2- حدد المبلغ الذي كان سيخصص للشهرة السالبة في تاريخ  الامتلاك  بموجب الفقرة 59 من هذا المعيار و اعترف بالشهرة السالبة تبعا لذلك ؛

 

3- حدد  المبلغ  المتراكم للشهرة السالبة الذي كان      سيتم  الاعتراف  به   كدخل   بموجب  المعيار     المحاسبي   الدولي  الثاني  و العشرون ( المعدل     في عام 1993 ) و اعترف به تبعا لذلك ؛ و

 

4- اعترف  بأي قيمة دفترية  للشهرة السالبة على     إنها دخل على مدى معدل العمر الإنتاجي المرجح     المتبقي للموجودات غير النقدية الممتلكة القابلة  للتحديد والقابلة للاستهلاك / الإطفاء ( المعاملة  كما في الظرف 4 أدناه ) .

 

إذا لم يتم إعادة بيان الشهرة السالبة يعتبر المبلغ المخصص للشهرة السالبة ( إن وجد )في تاريخ الامتلاك انه تم تحديده بالشكل المناسب، و فيما يتعلق بالاعتراف بالشهرة السالبة على أنها دخل، انظر البند الثالث و الرابع من الظروف أدناه .

 

 

 

ب- في تاريخ الامتلاك :

 

    1- كانت تكلفة الامتلاك  أقل من  حصة  الشركة

        الممتلكة  في  القيمة  العادلة  للموجودات  و

        المطلوبات القابلة للتحديد ؛

 

    2- تم تخفيض القيم العادلة  للموجودات  القابلة

        للتحديد غير النقدية الممتلكة إلى أن تم إلغاء

       الزيادة ( المعاملة  الأساسية  بموجب  المعيار

       المحاسبي  الدولي  الثاني  و العشرون (المعدل

      في عام 1993 )) .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحكام انتقالية ـ إعادة بيان الشهرة و الشهرة السالبة ( تابع )

                          المتطلبات

                         الظروف

 

4-         اندماج الأعمال التي كانت امتلاكا و ظهرت في البيانات المالية السنوية التي تغطي الفترات التي تبدأ قبل الأول من كانون الثاني( يناير) 1995 أو بعد هذا التاريخ، و لكن قبل أن يصبح هذا المعيار نافذ المفعول( أو قبل تاريخ تبني هذا المعيار إذا كان ذلك أبكر ) ـ( تابع ) .

 

 

إذا تم الاعتراف بالشهرة السالبة وتم تحديد المبلغ

المخصص لها في تاريخ الامتلاك بموجب الفقرة 59

من هذا المعيار انظر الأحكام الانتقالية من اجل الاعتراف بالشهرة السالبة على أنها دخل بموجب البنود الثالث و الرابع من الظروف أدناه .

 

1- حدد المبلغ الذي كان سيخصص للشهرة السالبة

     في تاريخ الامتلاك بموجب الفقرة 59 من هذا

     المعيار واعترف بالشهرة السالبة تبعا لذلك .

 

 2- حدد المبلغ المتراكم للشهرة السالبة الذي كان

     سيتم الاعتراف به على أنه دخل بموجب معيار

    المحاسبة الدولي الثاني و العشرون ( المعدل في

    عام  1993 ) و اعترف به تبعا لذلك ؛ و

 

3- اعترف بأي قيمة دفترية متبقية للشهرة السالبة

    على انه  دخل على مدى  معدل العمر الإنتاجي

    المرجح   المتبقي  للموجودات  غير   النقدية

    القابلة  للتحديد  و القابلة  للاستهلاك / الإطفاء

    الممتلكة (المعاملة كما هي  بموجب البند الرابع

    من الظروف أدناه).

 

 

 

 

ج- في تاريخ الامتلاك :

 

   1- كانت  تكلفة الامتلاك  اقل من  حصة  الشركة

       الدامجة   في   القيمة   العادلة   للموجودات

       والمطلوبات القابلة للتحديد ؛ و

 

   2- لم يتم تخفيض القيم العادلة  للموجودات  غير

      النقدية القابلة للتحديد  المتملكة لإلغاء  الزيادة

     )  المعاملة البديلة المسموح بها بموجب معيار

      المحاسبة  الدولي  الثاني  و العشرون ( المعدل

      في عام 1993 )) .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحكام انتقالية ـ إطفاء الشهرة ( الاعتراف بالشهرة السالبة كدخل)

                        المتطلبات

                        الظروف

 

  اعد بيان القيمة الدفترية للشهرة (الشهرة السالبة)

  كما  لو إن إطفاء الشهرة ( مبلغ  الشهرة  السالبة

  المعترف به كدخل ) تم دائما  تحديده  بموجب هذا

  المعيار ( انظر الفقرات 44-55 (61-63 )).

 

   3- تم  الاعتراف  بالشهرة  كأصل و لكن لم  يتم

      إطفائها  في  السابق أو  اعتبر  مبلغ  الإطفاء

      صفرا .

 

  تم الاعتراف بالشهرة السالبة مبدئيا كبند       منفصل في الميزانية  العمومية  ولكن  لم يتم الاعتراف بها لاحقا على إنها دخل ، او أن مبلغ الشهرة السالبة الذي  سيتم الاعتراف به

  كدخل اعتبر صفرا .      

 

 

  

 

 

 

أحكام انتقالية ـ إطفاء الشهرة ( الاعتراف بالشهرة السالبة كدخل) ( تابع )

                          المتطلبات

                         الظروف

 

لا تقم بإعادة بيان القيمة الدفترية للشهرة ( الشهرة السالبة ) لأي فرق بين الإطفاء المتراكم ( الشهرة السالبة المتراكمة المعترف بها كدخل ) في السنوات السابقة و تلك المحسوبة بموجب هذا المعيار , و :

 

1- إطفاء أي قيمة دفترية للشهرة على مدى عمرها

    الإنتاجي  المتبقي  المحدد   بموجب  هذا  المعيار

    ( انظر الفقرات 44-54 )؛ و

 

2- اعترف  بأي  قيمة دفترية للشهرة السالبة على

    أنها دخل على مدى معدل العمر الإنتاجي المرجح

    المتبقي  للموجودات غير النقدية  الممتلكة القابلة

     للتحديد    و القابلة  للاستهلاك /  الإطفاء ( انظر

    الفقرة 62 ( أ )) .

 

( أي أن أي تغيير تتم معاملته بنفس الطريقة كتغيير في التقدير المحاسبي بموجب المعيار المحاسبي الدولي الثامن ” صافي الربح أو الخسارة للفترة،  الأخطاء و التغييرات  في السياسات المحاسبية” ).

 

 

 

 4- تم  إطفاء  الشهرة ( الشهرة  السالبة )  سابقا

    ( الاعتراف بها كدخل ) .

 

 

 

 

 

 

تاريخ التطبيق

 

102.           يصبح هذا المعيار نافذ المفعول  للبيانات المالية السنوية التي  تغطي الفترات التي تبدأ  في  الأول  من تموز (يوليو) 1999 أو بعد هذا التاريخ . و يشجع التطبيق الأبكر . اذا قامت الشركة بتطبيق هذا المعيار على البيانات المالية السنوية التي تغطي الفترات التي تبدأ قبل الأول  من تموز (يوليو ) 1999 , فيجب على الشركة أن تقوم ب :

‌أ-                    الإفصاح عن هذه الحقيقة ؛ و

 

‌ب-        تبني المعيار المحاسبي الدولي السادس و الثلاثون ـ” انخفاض قيمة الموجودات” ـ و المعيار المحاسبي الدولي  السابع و الثلاثون ـ” المخصصات،  المطلوبات  المحتملة و الموجودات  المحتملة” ـ و المعيار المحاسبي الدولي الثامن و الثلاثون ـ” الموجودات غير الملموسة” في نفس الوقت .

 

103.                      يلغي هذا المعيار المحاسبي الدولي الثاني و العشرون ـ اندماج  الأعمال ـ الذي اعتمد في عام 1993 .


1 انظر أيضا التفسير التاسع- اندماج المشروعات – التصنيف إما كامتلاك أو لتوحيد المصالح.

من تجاربي الشخصية في تدقيق الحسابات الجزء الاول

مايو 8, 2008

السلام عليكم

اليوم سادون شئ لم يسبق ان دونته قبل ذلك ,,,,,,,,,,,,, ما سأبدأ في تدوينة هو بعض تجاربي الشخصية اثناء عملي في تدقيق الحسابات وسأبدأ في التجربة او الواقعة الاولى واثناء تدويني ساشرح بعض جوانب تدقيق الحسابات.

كان ذلك في بداية خروجي للعمل لدى العملاء وكما هو معروف في مكاتب التدقيق يبدأ المدقق في العمل بالمراحل الاتية :

1.مدقق تحت التمرين وفي الغالب بيكون من 3 الى 6 اشهر

2. مساعد مدقق وهنا تكون الفترة حسب كفاءة الشخص

3. مدقق

4. مدقق رئيسي

5.مدير تدقيق

6.مشارك

7.شريك

وانا كنت في المرحلة الثانية مساعد مدقق ,,,, حيث كنت ادقق على فرع شركة صغيرة كان يوجد فيها حوالي عشر موظفين فقط.

وكنت ادقق على الشركة تدقيق مرحلي ,,,,,,,,, والتدقيق المرحلي هو تدقيق يتم خلال السنة على مراحل حيث يتم زيارة العمل مرتين او ثلاثة خلال السنة حسب خطة التدقيق الموضوع من قبل مدير التدقيق حيث يتم التدقيق على اجراءات الضبط الداخلي وتقييمه وفي نهاية المرحلة يتم ارسال كتاب ملاحظات للادارة يتم فيه اطلاع الادارى على نقاط الضعف في نظام الضبط الداخلي والتوصيات الخاصة بالتعديل .

ومن ضمن ما لاحظته بالشركة ان امين الصندوق هو شقيق مدير الفرع حيث كان يصرف مبالغ كثيرة بدون اعداد سند صرف وبدون حتى امر صرف حيث يصرف حسب الاوامر الشفوية من قبل مدير الفرع بالاضافه انه شقيق مدير الفرع وهنا تنتفي الاستقلالية وقد كتبت في كتاب الملاحظات مايلي:

1.لاحظنا ان امين الصندوق هو شقيق مدير الفرع ما لا يعزز استقلاليته في عمله بالاضافة انه يقوم بصرف مبالغ بدون تجهيز سند صرف مسبق حيث يقوم باعداد سند الصرف في نهاية الدوام.

نوصي بضرورة ان لا يكون هناك قرابة بين امين الصندوق ومدير الفرع كما نوصي بضرورة ان يتم اعداد سند الصرف وتوقيعه من المستلم قبل صرف اي مبلغ وذلك تعزيزا للضبط الداخلي للشركة.

2. لاحظنا ان الفرع يستلم المتحصل من المندوبين نقدا ويودعه بالصندوق ويقوم بالصرف من الايراد حيث لا يستخدم نظام السلفة المستديمة للصرف منها على المصاريف اليومية للشركة كما انه يقوم بصرف مبالغ كثيرة من الايراد كسلف او رواتب او اية مصاريف يومية للشركة.

نوصي بضرورة ان يتم ايداع الايراد اليومي للفرع في حساب الفرع بالبنك ويتم الصرف بموجب شيكات وذلك للمبالغ التي تفوق مبلغ يحدد من قبل الادارة وما دون ذلك يصرف من السلفة المستديمة والتي تصرف لموظف معين بموجب شيك من البنك على ان تحدد قيمة السلفة من قبل الادارة بمبلغ يقابل المصاريف المتوقعة خلال فترة معينة . على ان يتم استعاضة هذه السلفة كلما قاربت على الانتهاء.

3. لاحظنا انه لا يوجد تامين على النقد بالصندوق وفي الطريق.

نوصي بضرورة ان يتم التامين على النقد بالصندوق والطريق وذلك دعما لنظام الضبط الداخلي للشركة

4. لاحظنا انه لم يتم اخذ كفالة شخصية او بنكية على امين الصندوق ضد سوء الامانة وذلك دعما لنظام الضبط الداخلي للشركة.

نوصي بضرورة ان يتم اخذ  كفالة شخصية او بنكية على امين الصندوق ضد سوء الامانة .

5. لاحظنا انه لا يتم ايداع الايراد اليومي للشركة بالبنك اولا باول حيث يتم الايداع كلما يتراكم مبلغ كبير بالشركة حيث وكما سبق ان وضحنا يتم الصرف من متحصلات الايرادات .

نوصي بضرورة ان يتم ايداع الايراد اليومي بحساب الشركة بالبنك مهما كان المبلغ بدون ان يتم صرف اية مبالغ منه.

وارسلت الكتاب للادارة ( المدير العام للشركة ) وهو كان صاحب الشركة وكان يزور الفرع بين الحين والاخر .

فحول الكتاب لمدير الفرع لتنفيذ ما فيه على ان يتم تغيير امين الصندوق بشخص اخر وينفذ ايضا التوصيات الاخرى

فقام مدير الفرع بتغيير امين الصندوق ووضع موظف اخر بدلا منه ووضع امين الصندوق بدلا الموظف الاخر. ولم ينفذ باقي التوصيات


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,242 other followers